“القومي للمرأة” ينظم ثلاث ورش عمل متخصصة حول المساواة بين الجنسين

“القومي للمرأة” ينظم ثلاث ورش عمل متخصصة حول المساواة بين الجنسين



نظم المجلس القومي للمرأة ثلاث ورش عمل متخصصة على التوالي حول المساواة بين الجنسين، حيث إن استهدفت العاملين والعاملات في مستويات قيادية بفنادق چي دابليو ماريوت، ويستن القطامية، وتوليب بالرحاب بمحافظة القاهرة.

وجاء ذلك في إطار مشروع دعم وتهيئة بيئة عمل آمنة للنساء في قطاع السياحة والفنادق في جمهورية مصر العربية، والذي ينفذه المجلس بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية في مصر.

وجاءت الورش بحضور  صفاء حبيب رئيس الإدارة المركزية للعلاقات العامة والمراسم ومدير المشروع بالمجلس،  شيماء نعيم مدير عام الإدارة الاستراتيجية بالمجلس القومي للمرأة، جوزيف حناني الخبير التنموي،  سماح سعيد حلمى الخبيرة فى التنمية وتمكين النساء اجتماعيا واقتصاديا،  مايكل أيوب استشاري التدريب والقيادة، مارك صموئيل استشارى التدريب والقيادة، أماني نجيب الخبيرة التنموية، والأستاذ عبدالله منصور، محمد شعراوي، مريم حسين محامي مكتب شكاوى المرأة.

وخلال ورش العمل عرضت  شيماء نعيم الهدف من المشروع ودور المجلس في دعم وتمكين المرأة وآليات تنفيذ محاور الاستراتيجية لتمكين المرأة المصرية ٢٠٣٠ بالتركيز على الجوانب التي تدعم بيئة عمل المرأة وتمكينها الاقتصادي وتحسين مهاراتها ووصولها لمواقع القيادة واتخاذ القرار ودور المجلس في تقديم برنامج تأهيلية وبناء القدرات لتحسين جودة الصناعات الحرفية والبيئية النادرة والمعتمدة على الموارد الطبيعية لرائدات الأعمال وتنفيذ حملات التوعية لتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تؤثر على تمكين المرأة والفتاة.

فيما قدمت صفاء حبيب محاضرة  حول معادلة التغيير وضرورة التحفيز الذاتي لتحسين ممارسات الحياة وتحقيق الأهداف بوضع خطة عمل وآليات مراقبة لتنفيذها.

وتحدث  جوزيف حناني عن الثقافة المؤسسية وخصائصها الداعمة لتمكين النساء من خلال شركة ويلسبرينح للخدمة المجتمعية الشريك الداعم للمجلس في تنفيذ أنشطة المشروع.

وقد نفذت سماح حلمي جلسات توعية متعلقة بالمفاهيم الأساسية للمساواة بين الجنسين في مكان العمل وتأثير الأدوار الاجتماعية على ثقافة وفرص عمل الجنسين وآليات تحسين بيئة العمل في قطاع السياحة لتكون جاذبة لعمل المرأة دون تميز أو إقصاء.

كما قدم مايكل أيوب، مارك صموئيل جلسات تتعلق بمستويات القيادة وآليات تطبيق القيادة الشمولية.

واستعرض محامو مكتب شكاوى المرأة المفاهيم الأساسية للعنف وآليات حماية المرأة والتواصل مع مكتب الشكاوى.

وتعتبر ورشة العمل ضمن الأنشطة التي ينفذها المشروع لتحقيق أهدافه في تعزيز دور المرأة في قطاع السياحة والفندقية وتغيير الثقافة والرؤى الداعمة لتحقيق الأهداف التنموية ومشاركة فعالة للنساء والفتيات في عملية التنمية الشاملة.