اللواء سمير فرج يكشف مفاجأة حول وقف إطلاق النار في غزة



كشف اللواء سمير فرج، الخبير الاستراتيجي، تفاصيل ما يحدث في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وقضية قطاع غزة.

وأكد اللواء سمير فرج، خلال مداخلة هاتفية على قناة صدى البلد، أن ما يحدث في رفح يشغل المصريين والعالم بالتزامن مع استشهاد نحو 28 ألف فلسطيني و65 ألف جريح حتى اليوم.
وقال اللواء سمير فرج إن حماس لديها 100 رهينة و80 جثة ستفاوض إسرائيل عليها، لافتا إلى أن إسرائيل تصل الآن للمرحلة الرابعة من القتال وهو الهجوم على رفح الفلسطينية، بالتزامن مع بدء قصف الشمال ودير البلح واستمرار القتال في خان يونس.

وتابع اللواء سمير فرج قائلا: الهجوم على رفح هدفه استمرار الحرب؛ لأن الحرب لو توقفت اليوم سيتم خروج نتنياهو من الوزارة ومحاكمته بـ3 قضايا فساد، معلنا أن نتنياهو يبرر هجومه على رفح بالقضاء على حماس في تلك المنطقة، مع عمل ممرا آمنا للمدنيين.

وأضاف: هناك إجماع دولي على رفض خطة الهجوم على رفح الفلسطينية وهذا ما أعلنته فرنسا وألمانيا وخارجية مصر، والشعب الأمريكي يتعاطف ويتضامن كليا مع الشعب الفلسطيني، وهناك محاولات من قبل إدارة جو بايدن لوقف الهجوم على رفح وإعادة المفاوضات، ورئيس الاستخبارات الأمريكية سيزور الشرق الأوسط الأسبوع المقبل لإنهاء الأمر مع رئيس المخابرات المصرية – القطرية – الإسرائيلية.

وواصل اللواء سمير فرج: حال التوصل لاتفاق ستعود الأمور لنصابها في باب المندب وقناة السويس ولن يتم اجتياح رفح، وحماس تطالب بوقف دائم وأتوقع التوصل لهدنة 45 يوما؛ بسبب قرب حلول شهر رمضان، ومكالمة بايدن ونتنياهو اليوم ستكون بمثابة أمر وقف إطلاق النار.