عاجل
أخبار



قال وافي أبو سمرة عضو مجلس إدارة شعبة الأجهزة الكهربائية، أن انطلاق أعمال المرحلة الثانية من جلسات الحوار الوطني، يأتي في وقت بالغ الأهمية والصعوبة علي كافة المستويات السياسية منها والاقتصادية وكذلك الاجتماعية، في ظل ما شهده المنطقة من توترات جيوسياسية أثرت بشكل كبير علي المناخ العام المصري، وبصفة خاصة علي الاقتصادية.

وطالب أبو سمرة، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، كافة الجهات المعنية والوزارات والهيئات الاقتصادية، بالعمل على تفعيل مخرجات المرحلة الأولى من الحوار الوطني، وأن يقوم كل مسؤول في قطاعه بتنفيذ التوصيات الخاصة بوزارته، سواء ما يتعلق بإعداد مشروعات القوانين، أو القرارات التنفيذية التي تم التوافق بشأنها،
كما شدد ابو سمره، علي ضرورة عمل متابعة دورية لمختلف هذه الملفات مع الوزارات المعنية، بهدف تفعيل هذه التوصيات التي حدث توافق بشأنها، مشيدا بتكليفات وتوجيهات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بالتفاعل الإيجابي مع المرحلة الثانية من الحوار الوطني، والذي يأتي استكمالا للمرحلة الأولى، بما يسهم في تحقيق المستهدف من هذا المحفل الوطني، والذي يهدف لمناقشة الأوضاع في مصر، والتوافق على طرح حلول للتحديات التي تواجه الدولة في هذه المرحلة.
 

وأوضح أبو سمرة، أن من أهم الملفات التي يجب أن تكون علي مائدة مفاوضات الحوار الوطني في مرحلته الثانية، هو كيفية الخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية اسرع وقت، وايجاد حلول للتحديات التي تواجه الاقتصاد المصري وعلي رأسها (توفير الدولار والسيطرة على أسعاره) لانه أساس كافة المشاكل التى يواجهها المصريين باختلاف فئاتهم، من ارتفاع أسعار، وارتفاع فاتورة الاستيراد، ونقص الخامات والمكونات اللازمة للانتاج، والتي أدت إلي تراجع الإنتاج المحلي وبالتالي نقص كبير في العديد من السلع، وتراجع الصادرات التي تعد أحد اهم موارد الدولة من العملة الدولارية.

وقال، أدإنه يثق في قدرة القيادة السياسية علي الخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر وعودة الاستقرار الاقتصادي مرة أخري في وقت قريب.

مقالات ذات صلة