عاجل
أخبار



زار وفد من لجنة الشئون الاقتصادية والمالية والاستثمار بمجلس الشيوخ، المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، لتفقد ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية بشأن تأهيل المنطقة لاستيعاب الاستثمارات المتوقع أن تدخل هذه المنطقة خلال الفترة القادمة، نظرا لأهمية هذه المنطقة وموقعها الاستراتيجي الذي يرتبط بالتجارة العالمية.

وقال حازم الجندي عضو مجلس الشيوخ ومساعد رئيس حزب الوفد، إن المنطقة الصناعية شهدت خلال الفترة الماضية تطويرا كبيرا، لافتة إلى أنه تم رفع إمكانيات المنطقة بشكل غير مسبوق لاستقبال الاستثمارات سواء الخارجية أو الداخلية، لإقامة المشروعات الضخمة التي تعمل على رفع نسب التشغيل داخل المنطقة.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، على أن دعم المنطقة الاقتصادية خلال الفترة القادمة ومدها بالخدمات، هو أمر ضروري ومهم لاستقبال الاستثمار داخل المنطقة الاقتصادية، مؤكدا أن الدولة المصرية وعلي رأسها القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا بشأن هذه المنطقة نظرا لأهميتها البالغة.

ودعا “الجندي”،المصريين بالخارج، والمستثمرين العرب والاستثمار الأجنبي لخوض تجربة الاستثمار بمنطقة قناة السويس، مشيرا إلى أنه خلال الفترة القادمة لا بد من وجود طرق وسبل لإطلاق مبادرات للترويج للمنطقة بشكل موسع.

وأوضح أن هذه المنطقة هي محل نظر الكثير من دول العالم للاستثمار داخلها، حيث إن العديد من سفراء الدول، ورجال الاقتصاد حول العالم أتوا إلى زيارة المنطقة لمعرفة لبحث سبل التعاون والاستثمار، نظرًا للأهمية الاقتصادية بشأن استغلال موقعها المتميز بدل قارات العالم.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن الزيارات المتتالية من سفير دولة بلجيكا والنرويج، خلال الفترة الماضية تدل على أهمية هذه المنطقة، مؤكدا أنه خلال الفترة الماضية كان هناك زيارة لبعثة المفوضية الأوروبية لبحث سبل التعاون الاقتصادي والاستثماري، وهذا دليل آخر على أهمية المنطقة.

وتابع مساعد حزب الوفد، إلى أن الدولة الصينية والروسية، بعد دخول مصر مجموعة بريكس، فإنها ستعمل علي تسهيل عمليات التفاوض بشأن الاستثمارات التي تدخل هذه المنطقة.

مقالات ذات صلة