بعد أزمة زوجته ووفاته.. عدد زيجات حلمي بكر

بعد أزمة زوجته ووفاته.. عدد زيجات حلمي بكر



توفي منذ ساعات ورحل عن عالمنا مساء اليوم الجمعة الموسيقار حلمي بكر عن عمر يناهز 86 عامًا بعد صراع طويل مع المرض.

 

 

زيجات حلمي بكر

 

بعد انفصال حلمي بكر عن الفنانة سهير رمزى،بدأ تعددت زيجاته،  ومن أشهرهن الزوجة الثانية، وهي شاهيناز شقيقة الفنانة شويكار، وهي أم ابنه الوحيد هشام، الذي يبلغ من العمر حاليًا 43 عامًا.

وكانت زوجته السادسة سورية، وهي ابنة خالة المطربة أصالة، وتدعى راندا، وجاء انفصالهما بسبب خلافات بكر مع أصالة، التي أخذت فيها الزوجة صف ابنة خالتها.

وكان زواجه الثامن من المطربة الراحلة عليا التونسية، وكان سريًا، وأُعلِن عنه بعد الانفصال.

وآخر زيجاته كانت من فتيات يصغرنه بأكثر من 30 سنة تزوجها فقط 10 أشهر، وزيجته الأخيرة من سماح القرشي، التي أثمرت الطفلة ريهام في عام 2016 لتكون ثاني أبناء الموسيقار حلمي بكر رغم زيجاته المتعددة،ولدية زيجات أخرى من خارج الوسط الفني لم يعلن عنهن،ووصل عدد  زيجاته إلى 13 زوجة.
 

 

إعلان خبر وفاة حلمي بكر

 

وكشفت الفنانة نادية مصطفى عن خبر الوفاة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وكتبت قائلة: “لا إله إلا الله ولا نقول إلا ما يرضي الله، البقاء لله أستاذ حلمي انتقل إلى رحمة الله الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته، ربنا يصبر ابنه واخواته وكل محبيه”.

 

 

اللحظات الأخيرة في حياة حلمي بكر

 

عاش الموسيقار حلمي بكر لحظات صعبة قبل وفاته حيث عانى في آخر لحظاته بسبب المرض فقد شعر ليلة أمس بتعب شديد، حيث اشتد عليه المرض وهو في منزل زوجته سماح القرشي بمحافظة الشرقية وتحديدًا في مركز كفر صقر، وذلك بعد نقله هناك من منزله بالمهندسين.

فقد قضى حلمي بكر ليلة أمس في الرعاية المُركزة بأحد المستشفيات الخاصة بمنطقة كفر صقر، وطلب الأطباء منذ قليل شراء أكياس دم لأنه يحتاج لنقل دم كثير حاليًا، نظرًا لإصابته بحالة جفاف شديدة.

شعر بتعب شديد، وصل إلى دخوله في حالة أشبه بالغيبوبة، ما استدعى طلب الإسعاف والذهاب للمستشفى على الفور، بعدما أوصى الطبيب المُعالج أمس بنقله إلى المستشفى لأنه يعاني من بعض الأعراض الخطيرة، وكان رفض بكر الذهاب للمستشفى، وحاولت وزارة الصحة إقناعه بضرورة الذهاب للمستشفى، وأخبروه أن هناك غرفة مجهزة له في أحد المستشفيات التابعة للوزارة في انتظاره لكنه رفض بشدة.

وتعرض حلمي بكر لحالة نفسية سيئة بعد مروره بأزمة صحيه صعبة، ويقيم حاليًا داخل منزله بمنطقة المهندسين، بعدما قضى قرابة الشهر داخل أحد المستشفيات القريبة من المنزل، بعدما شعر بضيق شديد ونغزة في الصدر.

 





Source link