بيت الزكاة يطلق مبادرة «أبواب الخير» لرعاية مليون أسرة من الأولى بالرعاية

بيت الزكاة يطلق مبادرة «أبواب الخير» لرعاية مليون أسرة من الأولى بالرعاية



أعلن «بيت الزكاة والصدقات» تحت إشراف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، انطلاق المرحلة الأولى من مبادرة قوافل «أبواب الخير»، بالتعاون مع صندوق تحيا مصر وعدد من مؤسسات المجتمع المدني لتقديم الرعاية لمليون أُسْرَة من الأُسَر الأكثر احتياجًا في جميع محافظات الجمهورية، وذلك بتوزيع 1000 شاحنة تحمل مليون كرتونة مواد غذائية جافة، فضلًا عن المشاركة في إطلاق 300 شاحنة مساعدات للأهالي في قطاع غزة.

أوضح «بيت الزكاة والصدقات» في بيان اليوم الأحد أنه شارك بأكثر من 200 ألف كرتونة مواد غذائية لتوزيعها في كل المحافظات، بحيث تشمل المرحلة الأولى محافظات: القاهرة والجيزة وقنا والأقصر وأسوان، وفقًا لخريطة المحافظات الأولى بالرعاية.

انطلقت المبادرة بحضور اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، و تامر عبد الفتاح، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، والدكتورة سحر نصر، مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر- المدير التنفيذي لبيت الزكاة والصدقات، والدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، واللواء ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان، والدكتور مصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية الشرعية، والدكتورة نوال الدجوي، رئيس مجلس أمناء جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، ونخبة من قيادات البنوك ورجال الأعمال والشخصيات العامة، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتخفيف العبء عن كاهل الأُسَر الأوْلى بالرعاية والوصول إليهم وتلبية احتياجاتهم الأساسية، بمختلف أنحاء جمهورية مصر العربية.

من جانبه، افتتح الشيخ عبد العليم قشطة، المتحدث الرسمي لبيت الزكاة والصدقات، كلمته بقول الله عز وجل: {‌وَتَعَاوَنُواْ عَلَى ٱلۡبِرِّ وَٱلتَّقۡوَىٰۖ وَلَا تَعَاوَنُواْ عَلَى ٱلۡإِثۡمِ وَٱلۡعُدۡوَٰنِۚ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَۖ إِنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلۡعِقَابِ} [المائدة: 2]، مؤكداً أن بيت الزكاة والصدقات يتعاون في هذه المبادرة  لدعم الأفراد والأُسَر الأوْلى بالرعاية في جميع محافظات مصر؛ لإدخال السرور على تلك الأُسَر قبل حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله على الأمتين الإسلامية والعربية بالخير واليمن والبركات.

وأضاف: إننا نتشارك من أجل الإنسانية، ومن أجل النفس البشرية التي كرمها الله عز وجل وحرم قتلها، تلك النفس التي أمرنا الله عز وجل برعايتها وصونها وإحيائها، فقال تعال: {مِنۡ أَجۡلِ ذَٰلِكَ كَتَبۡنَا عَلَىٰ بَنِيٓ إِسۡرَٰٓءِيلَ أَنَّهُۥ مَن ‌قَتَلَ ‌نَفۡسَۢا بِغَيۡرِ نَفۡسٍ أَوۡ فَسَادٖ فِي ٱلۡأَرۡضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ ٱلنَّاسَ جَمِيعٗا وَمَنۡ أَحۡيَاهَا فَكَأَنَّمَآ أَحۡيَا ٱلنَّاسَ جَمِيعٗا} [المائدة: 32] ، ومن شارك في قتل نفس واحدة فكأنما قتل الناس جميعا، ومن شارك في إحياء نفس واحدة فكأنما أحيا الناس جميعًا.

وقال «قشطة» في كلمته أن «بيت الزكاة والصدقات» يسعي دائمًا لإحياء الأنفس، مضيفاً: نسعى جاهدين للمشاركة في تقديم الدعم والرعاية والمساندة للأُسَر والأفراد الأوْلى بالرعاية في جميع محافظات مصر، ولن نتأخر عن المشاركة في تقديم العون والمساعدة للدول الشقيقة التي تمر بأزمات أو كوارث.

أشار البيان أن مبادرة أبواب الخير تأتي في الوقت الذي تعاني فيه كثير من دول العالم من غلاء الأسعار؛ للتأكيد على حرص بيت الزكاة والصدقات على الوقوف بجانب الأسر الأكثر احتياجًا، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، حيث توفر لهم المواد الغذائية، والكساء، والأغطية، فضلًا عن تجهيز العرائس بكل مستلزمات الزواج، اللاتي يجدن صعوبة في توفير مستلزمات الزواج.