تعاون بين “الإنتاج الحربي” وشركة “كونتراك” بمجال التدريب

تعاون بين “الإنتاج الحربي” وشركة “كونتراك” بمجال التدريب



قال المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة الإنتاج الحربي محمد  بكر، بأنه فى ضوء توجيهات المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي؛ بتعظيم الاستفادة من خريجي المنشآت التعليمية التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، والمشاركة فى تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030) والتي من بين محاورها محور التعليم والتدريب، والذى  يعد خطوة مهمة نحو تشكيل الجمهورية الجديدة.

وشارك قطاع التدريب التابع لوزارة الإنتاج الحربي في احتفالية أقامتها شركة “كونتراك” إحدى شركات أوراسكوم داخل الجامعة الأمريكية بالقاهرة بمناسبة بدء البرنامج التأهيلى للمعينين الجدد.

وقام المهندس عبد الرؤوف عبد الله موسى رئيس قطاع التدريب خلال الحفل، بإلقاء كلمة أوضح خلالها أن القطاع يقوم بتوفير احتياجات الهيئة القومية للإنتاج الحربي والشركات التابعة لها  وشركات ومصانع القطاع الخاص من العمالة المدربة الماهرة والمتخصصة؛ لتلبية مطالب عملية الإنماء والتطوير المستمر، والمساهمة في المشروعات القومية بالدولة، وفتح مجالات عمل جديدة أمام الشباب لمحاربة البطالة، مؤكدًا أن المستقبل للتعليم الفنى لسد حاجة سوق العمل .

وأضاف “بكر” أن رئيس قطاع التدريب التابع لوزارة الإنتاج الحربي، أشاد بالدعم المقدم للمنشآت التعليمية والتدريبية بالقطاع من خلال توجيهات وزير الدولة للإنتاج الحربى والذي عمل على توفير البيئة اللازمة لنجاح العملية التعليمية والتدريبية بشقيها النظري والعملي والوصول بالخريجين للمستوى التنافسي على المستوى المحلى والدولي من خلال التعاون مع المؤسسات المحلية والدولية المتخصصة.

كما قام “موسى” بتهنئة المتعاقدين من أبناء الإنتاج الحربي للعمل بشركة “كونتراك” وحَثهم على بذل المزيد من الجهد لإثبات جدارتهم فى العمل فى إحدى أكبر الشركات فى مصر و الشرق الأوسط   والمواظبة على الارتقاء بمستواهم الفنى للظهور بالمستوى اللائق بوزارة الإنتاج الحربي، وفى نهاية كلمته وجه الدعوة لمسئولي الشركة بزيارة قطاع التدريب للوقوف على مدى الإمكانيات التكنولوجية والبشرية المتاحة بالقطاع.

ومن جانبه رحَب الدكتور محمد مصباح مدير الموارد البشرية بشركة “كونتراك” بوفد قطاع التدريب، كما وجه الشكر لقيادات الإنتاج الحربي على التعاون المثمر والبناء بين وزارة الإنتاج الحربي ومجموعة شركات أوراسكوم.

وأشار إلى المستوى المتميز لخريجي المنشآت التعليمية التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، وكذا التعاون الفعال من قبِل مسئولي قطاع التدريب من أجل تلبية متطلبات الشركة من العمالة المؤهلة وهو ما جعل وزارة الإنتاج الحربي الواجهة الأولى لطلب الخريجين لمجموعة شركات أوراسكوم.

وصرح المستشار الإعلامي و المتحدث الرسمي لوزارة الإنتاج الحربي، بأنه هذه هى المرة الرابعة التي يتم فيها الاستعانة بالعمالة الفنية من خريجى المنشآت التعليمة التابعة للإنتاج الحربي من قبل شركة “كونتراك”؛ إذ تم تعيين (69) خريج بالدفعة الأولى، و(45) بالدفعة الثانية، و(45) بالدفعة الثالثة ، و(40) خريج بالدفعة الرابعة من مختلف التخصصات.

كما أكد حرص وزارة الإنتاج الحربي على توفير فرص عمل لأبنائها الخريجين من خلال إجراء متابعة دورية للتعرف على احتياجات الشركات الصناعية، والمجالات والمهارات التي يتطلبها سوق العمل.