جريمة آخر الزمان.. الإعدام لأب اغتصب طفلتيه في حلوان.. الابنة الكبرى حملت سفاحًا من والدها بعلم الأم

جريمة آخر الزمان.. الإعدام لأب اغتصب طفلتيه في حلوان.. الابنة الكبرى حملت سفاحًا من والدها بعلم الأم



قضت محكمة جنايات القاهرة بالإعدام على عامل لاتهامه باغتصاب طفلتيه، وعمرهما 14، و15 عاما والتي حملت سفاحًا من الأب في منطقة حلوان بالقاهرة. 

وبدأت الواقعة بتلقي أجهزة الأمن بالقاهرة بلاغًا من عامل، مفاده قيام زوج شقيقته بالتعدي جنسيا على الطفلتين، وإنجاب إحداهما طفل رضيع، وانتقلت الأجهزة الأمنية وألقت القبض على المتهم وتبين صحة البلاغ. 

وكشفت التحريات أن المتهم عامل ولديه طفلتين أعمارهما 15 و14 سنة، وأنه كان يعتدي عليهما جنسيًا منذ عدة سنوات، كما أن الابنة الكبرى التي تبلغ 15 سنة، حملت سفاحا من والدها وأنجبت طفلا. 

وأضافت التحريات أن والدة الفتاتين تقيم مع والدهما وعلى علم بما كان يفعله مع ابنتيه، ولكنها لم تبلغ الشرطة، كما أن المتهم كان يهدد الطفلتين بالقتل فى حالة إخبار أحد بما يفعله فيهما. 

وكان المستشار محمد حسن، المحامي العام الأول لنيابة حلوان الكلية، قد قرر بعد الاطلاع على الأوراق وما تم فيها من تحقيقات، إحالة “عوض ن ع ع”، 44 سنة، عامل مقيم في عزبة الوالدة بحلوان، محبوس لأنه في الفترة من عام 2017 حتى عام 2023 بدائرة قسم شرطة المعصرة محافظة القاهرة، واقع المجنى عليها نجلته الطفلة بغير رضاها، والتي لم تبلغ الثماني عشرة سنة ميلادية، حال كونه من أصولها، بأن نزع عنها ملابسها عنوة، وهددها بالإيذاء واعتلى جسدها، وعاشرها معاشرة الأزواج كرهاً عنها، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات. 

كما هتك عرض المجني عليها نجلته الطفلة “ش” والتي لم تبلغ من العمر ثمانية عشر سنة ميلادية حال كونه من أصولها بالقوة، بأن حسر عنها ملابسها عنوة وهددها بالايذاء، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات بناء عليه يكون المتهم قد ارتكب الجناية المعاقب عليها بالمواد: 267 و268 من قانون العقوبات، والمادة 116 مكرراً من القانون رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون رقم 136 لسنة 2008. 

وبعد الاطلاع على نص المادة 214 من قانون الإجراءات الجنائية قضت المحكمة بالإعدام شنقا.