رئيس جامعة الزقازيق يعقد اجتماعًا لمتابعة خطة تطوير الحرم الجامعى استعدادًا لاحتفالية اليوبيل الذهبى

رئيس جامعة الزقازيق يعقد اجتماعًا لمتابعة خطة تطوير الحرم الجامعى استعدادًا لاحتفالية اليوبيل الذهبى



عقد الدكتور خالد الدرندلى رئيس جامعة الزقازيق، اليوم الأحد، اجتماعًا لمناقشة خطة تطوير الحرم الجامعى، وذلك فى إطار السعى المستمر للإرتقاء بالمظهر الحضارى لجامعة الزقازيق، وضمن استعدادات الجامعة للاحتفال باليوبيل الذهبى ومرور ٥٠ عامًا على إنشائها.

جاء ذلك بحضور الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة جيهان يسرى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور إيهاب الببلاوى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، الدكتور هلال عفيفى أمين عام الجامعة وعميد كلية التجارة، والدكتورة مروة عباس مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد، والدكتورة نجلاء فتحي، مستشار رئيس الجامعة للتصنيف الدولي وتطوير الأداء الجامعي، والدكتور حافظ سلماوى مستشار رئيس الجامعة للحرم الجامعي المستدام، والدكتور خالد نبيل أستاذ التصميم المعماري بقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة، والدكتورة ياسمين صبرى أستاذ الحفاظ العمرانى بقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة، والدكتور محمد شلبى الأستاذ بقسم التشييد والمرافق، والدكتور هشام هنداوى مدرس الهندسة المعمارية بالكلية، ولفيف من أساتذة كلية الهندسة وأعضاء الإدارة الهندسية بالجامعة.

وقد أشاد الدكتور خالد الدرندلى بحجم الجهود المبذولة من قبل أساتذة كلية الهندسة ومعاونى أعضاء هيئة التدريس لإظهار الجامعة بالمظهر المشرف الذى يعكس عراقتها ويخدم أبناء المحافظة والمغتربين، كما أكد على سرعة الانتهاء من إتمام أعمال التصميمات حتى تظهر الجامعة بأرقى صورة لها احتفالًا باليوبيل الذهبى للجامعة.

وخلال الاجتماع تم استعراض خطة تطوير الحرم الجامعى،حيث قدم د.خالد نبيل عرضًا تفصيليًا لخطة التطوير، موضحًا إياه بفيلم تصويرى لتجسيد التطوير المقترح بالحرم الجامعى بدءًا من الميدان الرئيسي الذي سيتم تزويده بمجسم يعكس التوافق التاريخى والمكانى مع الواجهات والآثار المصرية  ويبرز السمات الثقافية والتاريخية المميزة لعراقة الجامعة، وكذلك تطوير واجهات مبانى جامعة الزقازيق بعددٍ من الكليات وهى: ( الحقوق، التكنولوجيا والتنمية، الهندسة )، مع تزويد مبنى رئاسة الجامعة بالطابع الإسلامي والحضاري بهدف تحقيق تناغم بين جميع الواجهات وبما يتماشى  مع الهوية البصرية للجامعة.

وواصلت الدكتورة ياسمين صبرى الحديث عن كيفية تنسيق المساحات الخضراء بما يلائم تصميم المباني ويبرز جمال الممرات الرئيسية، كما استكمل الدكتور هشام هنداوى الحديث عن تطوير الشكل الحضارى لبوابة جامعة الزقازيق الرئيسية بما يحقق التواصل البصرى مع واجهات ومبانى الجامعة.

وعلى جانب آخر، استعرض الدكتور حافظ سلماوى تحقيق فكرة الاستدامة بالجامعة وترشيد الطاقة، وأساليب تطوير المرافق العامة للحرم الجامعى ووضع نظام لإدارة المخلفات الصلبة بما يحقق انسيابية الحركة ويحافظ على المظهر الجمالي للجامعة، كما أوضح د.محمد شلبى خطة تنظيم المرور للمركبات والأفراد بكافة الطرق والممرات والبوابات الرئيسية والجانبية للجامعة لتحقيق انسيابية الحركة المرورية.

وفى ختام الاجتماع دعا د.خالد الدرندلى الحضور من السادة النواب وأساتذة كلية الهندسة بالنزول فى جولة تفقدية لمتابعة مواقع العمل بالجامعة والتى سيتم إدخال تعديلات وتطويرات بها سواء بالمبانى أوالطرق الرئيسية ومعاينة المقترحات التى تم طرحها على أرض الواقع للوصول إلى أفضل الرؤى الممكنة لاظهار الجامعة بأفضل صورة ممكنة.