رئيس جامعة قناة السويس يشهد حفل تخريج الدفعة 36 لكلية الطب

رئيس جامعة قناة السويس يشهد حفل تخريج الدفعة 36 لكلية الطب



نظمت كلية الطب جامعة قناة السويس حفل تخرج الدفعة الـ36 لعام2022.

جاء الحفل – تحت رعاية الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس، وبإشراف عام الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

وبحضور الدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة سهير أبوعيشه أمين عام الجامعة، والدكتور أحمد أنور المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، والدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق.

كما شهد حفل التخرج الدكتور أسامة عبد الحي نقيب أطباء مصر، والدكتورة جميلة نصر نقيب أطباء الإسماعيلية.

جاء الحفل – بإشراف تنفيذي الدكتور أحمد السقا عميد كلية الطب، والدكتورة رانيا مصطفى وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ومقرر الحفل  والدكتورة شيماء شحاته مدرس الطب الشرعي والسموم.

كما حضر الحفل الدكتور نادر النمر وكيل كلية الطب لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة عبير هجرس وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية والهيئة المعاونة، وأولياء أمور الطلاب.

بدأ الحفل – بطابور العرض للخريجين، ثم اصطف جميع الحاضرين لأداء السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، تلى ذلك آيات من الذكر الحكيم للطالب عمر حسن محمود.

استهلت الكلمات الافتتاحية بكلمة الخريجين وقدمتها الأولى على الدفعة منة الله محمد التي شكرت خلالها القائمين على العملية التعليمية بالجامعة و الكلية، معربة عن بالغ سعادتها بتتويج سنوات الجد والتعب بالتفوق والتخرج، موجهة رسالة شكر وعرفان لوالديها وجميع أولياء الأمور، لتحملهم عبء سنوات من الدراسة الشاقة، مختتمة كلمتها بعبارة “سنكون يوما من نريد”.

هذا وقدمت الدكتورة رانيا مصطفى التهنئة لطلابها الخريجين، متمنية لزملاء المهنة الجدد مزيدا من النجاح في الحياة العملية، واصلة الشكر لقيادات الجامعة والكلية، مخصصة بالذكر الدكتورة منى غالي وكيل الكلية السابق لشئون التعليم والطلاب لمجهوداتها مع الطلاب.

وفي كلمته- وجه الدكتور أحمد السقا رسالة للأطباء الخريجين بالاستمرار في تحصيل العلم والمعرفة الطبية، والحرص على أخلاقيات المهنة التي هي من أسمى المهن الإنسانية.

بينما أكد الدكتور أسامة عبد الحي أن اليوم هو يوم الحصاد الذى يجني فيه الطلاب ثمار جهدهم، الذي استمر لسنوات، متمنياً لهم أن يكونوا خير الأطباء، وأن يكلل جهدهم بالتقدم والسداد، مشيراً إلى أن مهنة الطب تحتاج إلى تعليم مستمر، مطالباً إياهم بمواصلة مسيرة الدراسات العليا التي تعد حتمية لكل طبيب متميز.

فيما هنأ الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعةلشئون التعليم والطلاب أبناءه علي تخرجهم وإنتهاء مرحلة الدراسة، وبداية مرحلة جديدة فى حياتهم العملية وممارسة مهنة إنسانية جليلة وهي مهنة الطب، مؤكدا أنهم يجب أن يفخروا بانتمائهم لجامعة قناة السويس،كما قدم التهنئة لأولياء الأمور علي تخرج أبنائهم، متمنياً أن يصبحوا أطباء أكفاء قادرين على خدمة بلادهم.

ثم جاءت الكلمة المرتقبة للدكتور ناصر مندور رئيس الجامعة  والتي أرسل خلالها التهنئة لخريجي الدفعة ال36 لكلية الطب، مؤكداً أن كلية الطب رائدة، ولديها كثير من المميزات النسبية التي تميزها عن نظيراتها على مستوى الجمهورية، فهي أول كلية معتمدة ليس فقط على مستوى كليات الطب، بل وعلى مستوى جميع كليات الجمهورية، مشيداً بدورها المجتمعي البارز وتوجهها نحو طب الأسرة الذي كان لها الريادة فيه، مشيراً إلى أننا نلتمس من خريجي الطب العلم والمعرفة والصبر، فالطبيب يتعامل مع النفس البشرية، ولذلك ننتظر منكم تقديم أفضل الرعاية لهم، مختتما كلمته بدعوة إلى أسر الخريجين أن يرزقهم الله تعالى بر أولادهم بقدر مجهودهم معهم.

وبعد ذلك تم عرض فيديو عن الدفعة 36 وطلابها أثناء الدراسة.

ثم اعتلت القيادات الجامعية المنصة لتكريم خريجي كلية الطب.

وبدأت مراسم التكريم  بالطلاب العشر الأوائل بالترتيب وهم : منة الله محمد فؤاد، سارة أشرف سليمان، مصطفى أحمد علي، رقية محمد علي، شيماء يسري عرفه، سلوى غريب محمد، صابرين سامي خضر، عمر محسن العيسوي، منه محمد حسين، رحمة عبد الباسط حسن.

يُذكر أن الدفعة 36 لطب القناة تضم 161 خريج وخريجة، حصل منهم على تقدير عام ممتاز 61، وعلى تقدير عام جيد جداً 69، و19 على تقديم عام جيد، و2 على تقدير عام مقبول.