رسائل فلسطينية عاجلة إلى مسؤولين أمميين بشأن الهجوم على رفح

رسائل فلسطينية عاجلة إلى مسؤولين أمميين بشأن الهجوم على رفح



قالت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، مساء اليوم الإثنين، إن المندوب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، بعث ثلاث رسائل متطابقة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (غوايانا)، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن ضرورة اتخاذ إجراء دولي عاجل لوقف حرب الإبادة الجماعية التي تشنها إسرائيل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وحذر منصور من التهديدات الإسرائيلية بشن هجوم على رفح، جنوب  قطاع غزة، والتي لجأ إليها أكثر من 1.4 مليون مواطن نازح، إلى جانب ربع مليون من سكان المدينة.

وأشار منصور إلى استشهاد ما لا يقل عن 28,340 فلسطينيا، (طفل وامرأة ورجل وشاب ومسن)، إضافة إلى المسعفين والعاملين في المجال الإنساني والصحفيين، وأصيب أكثر من 68,000 في قطاع غزة.

كما لفت إلى استشهاد 390 فلسطينيا في الضفة الغربية، من بينهم 102 طفل، إضافة لإصابة 4500 آخرين على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي وميليشيات المستعمرين، بالإضافة إلى اعتقال آلاف الفلسطينيين.

وطالب منصور مجلس الأمن وجميع الدول بالتحرك بشكل فوري للاضطلاع بمسؤولياتهم، قبل فوات الأوان، وقبل أن تتعرض الحياة في غزة لمزيد من الدمار، وقبل تمزيق القانون الدولي بشكل أكبر، داعيا إلى اتخاذ إجراءات لحماية الشعب الفلسطيني من عدوان الإبادة الجماعية الإسرائيلية والمحاولات التي لا تنتهي لتطهيره عرقيا واستعمار أراضيه.

وناشد الدول المسؤولة بذل كافة الجهود، سواء بشكل جماعي أو فردي، لوقف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، وإنهاء هذا الاحتلال الاستعماري ونظام الفصل العنصري.