سقوط عدد من الإصابات في قصف منزلًا شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة

سقوط عدد من الإصابات في قصف منزلًا شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة



أفادت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الإثنين، بسقوط عدد من المصابين الفلسطينيين في قصف لقوات الاحتلال الإسرائيلي على منزلًا لعائلة “غراب” شمالي مخيم النصيرات وسط قطاع غزة. 

وأضافت أن الاحتلال يستهدف المباني السكنية في مدينة خان يونس، وقام الطيران الحربي الإسرائيلي بتدمير عددًا من المنازل التي تزيد عن ثلاثة طوابق بين مخيم خان يونس الشمالي ومنطقة المشروع.

ومساء أمس الأحد، استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي في محافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، كما أصيب آخر بنيران الاحتلال الإسرائيلي في البلدة القديمة بمنطقة القدس.

في اليوم الـ 129 للعدوان على قطاع غزة، استشهد أكثر من 28،176 شهيدا و67،784 جريح، في حصيلة غير نهائية، فيما لا يزال آلاف من الضحايا تحت الركام، ويواصل العدوان الإسرائيلي استهداف المدنيين الأبرياء من الفلسطينيين  ، ويستعد الجيش الإسرائيلي في تركيز كل ضرباته على مدينة رفح الفلسطينية، التي تحتوي على مئات النازحين الفلسطينيين، منذ تصريح وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت، بتركيز العملية العسكرية على رفح، وحذرت الأمم المتحدة من أن اجتياح رفح وتكثيف العملية العسكرية الإسرائيلية فيها سوف يكون له عواقب وخيمة ويتسبب ذلك في كارثة إنسانية.