«فساد وفضيحة.. لماذا تبكون؟» | صحيفة الرياضية

«فساد وفضيحة.. لماذا تبكون؟» | صحيفة الرياضية

شهد موقع التدوينات القصيرة «إكس» وابلًا من الانتقادات الحادة ضد الحكم الإسباني خيسوس خيل مانزانو، الذي أدار مباراة فريق ريال مدريد الأول لكرة القدم ونظيره فالنسيا، السبت، ووقعت فيها لقطةٌ جدليةٌ، أصبحت حديث منصَّات التواصل الاجتماعي.
وأنهى الحكم اللقاء أثناء هجمةٍ لـ «الملكي»، أسفرت عن دخول الكرة الشباك عند إطلاق صافرته، ومع ذلك لم يتراجع عن قراره، لتنتهي المباراة بالتعادل 2ـ2.
وبلغ التفاعل مع حادثة مانزانو الجدلية أكثر من 32 مليونًا بعد نحو 18 ساعةً على نهاية المواجهة.
وهاجم غالبية المغردين الحكم الإسباني، من بينهم تي سي، الذي كتب: «لقد تعرَّض ريال مدريد للسرقة! هذا الفيديو يُظهر فضيحةً حقيقيةً!». وعلى النهج ذاته، علَّق ماركو: «جيل مانزانو الحكم الأكثر فسادًا في إسبانيا». وبلغةٍ حادةٍ، قال جوي: «كان سيطلق صافرته قبل أن تصل الكرة إلى إبراهيم، إذا كان قد فعل ذلك فهذا عادل، لكنه ترك المباراة تستمر، وعندما رأى عرضية إبراهيم قرر أن يطلقها».
ولم تتوقف الانتقادات بعد ساعةٍ على نهاية اللقاء، بل زادت حدةً، خاصةً إثر تغريدةٍ، كتبها البرازيلي فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد، ونشر فيها علامةً، ترمز إلى الضحك، حيث ردَّ عليه حساب النصر نيوز: «مجرد إلقاء نظرة على هذا. الفساد واضح!». واتَّفق معه سعيد، الذي قال: «لقطة أخرى مثيرة للجدل للغاية، وكاد الحكم أن يطلق صافرته قبل العرضية، لكنه تراجع، وحالما لعب إبراهيم دياز العرضية، أطلق صافرة النهاية». بينما انتقد مغردون الجناح البرازيلي، مثل ليساس الذي كتب: «لقد نسيتم يا رفاق ما فعلتموه بألميريا، لقد حان دوركم يا أصدقاء». وعلى النهج ذاته ذكرت برينسي:«لا يوجد شيء مضحك، بل كان ينبغي على فالنسيا أن يفوز».
من جهتهم، لم يرَ مغردون أن مانزانو أخطأ، ومنهم كارا الذي ذكر: “لم أرَ أي شيءٍ خاطئ هنا. لا أعرف لماذا تبكون جميعًا. هذا هو الشعور بالفساد». وكتب تين: «كان يجب أن يطلق الصافرة قبل أن يحصل إبراهيم على الكرة». واتَّفق معهما ريلس بالقول: «كان يجب أن يطلق الصافرة مبكرًا، لماذا لا تزال الكرة موجودة في الدقيقة 98؟».