لا سلام مع أوكرانيا دون اعترافها بـ “الواقع الجديد”

لا سلام مع أوكرانيا دون اعترافها بـ “الواقع الجديد”



شدد الكرملين على ضرورة اعتراف أوكرانيا بـ “الواقع الجديد” الذي فرضته الحرب، كشرط أساسي لبدء مفاوضات سلام جديدة بين البلدين.

صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، خلال مقابلة تلفزيونية، أن “المفاوضات مع أوكرانيا ستكون مختلفة هذه المرة، نظرًا لوجود واقع جديد على الأرض، وكييف مطالبة بالاعتراف بهذا الواقع، مهما كان مؤلمًا”.

أكد بيسكوف أن روسيا تفضل تحقيق أهداف العملية العسكرية في أوكرانيا عبر المسار السلمي، لكنها ستستمر في حال رفضت كييف هذا المسار.

وصف بيسكوف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “زعيم عالمي يلعب دورًا رئيسيًا وكبيرًا”، مشيرًا إلى أن الغرب يستمع لبوتين على الرغم من سعيه لتشويه صورته.

رفض الغرب للحوار

أشار بيسكوف إلى أن الرئيس بوتين اقترح أكثر من مرة اللجوء إلى الحوار لحل جميع مخاوف روسيا السياسية والدبلوماسية، موضحًا أن أوكرانيا كان بإمكانها التوصل إلى اتفاقات سلام مع روسيا في مارس 2022 بتكاليف أقل، لكنها رفضت نتائج المفاوضات بناء على طلب من الغرب.

نوه بيسكوف إلى أن الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون كان مستعدًا جيدًا لمقابلة الرئيس الروسي، معتبرًا أن كارلسون “يحاول بإخلاص حل الأمور، وقد أعطى الفرصة لجمهوره لمواصلة هذه المحاولات”.