عاجل
أخبار


شهدت جامعة أسوان فعالية تشبيك  “بناء الروابط لتنمية قطاع الأسماك بأسوان” وقامت بتنظيمها إنرووت للتنمية بالتعاون مع جامعة أسوان وتحت رعاية الدكتور أيمن عثمان رئيس الجامعة ضمن أنشطة مشروع “مسار” الذي تقوم بتنفيذه ” إنرووت ” للتنمية  بالتعاون مع جامعة أسوان وبتمويل من مؤسسة دروسوس وهي لقاءات تهدف إلي الربط بين العاملين بقطاع الأسماك بأسوان وممثلي السلاسل التجارية الغذائية الكبري (الهايبر ماركت).

ويقول الدكتور أيمن عثمان رئيس جامعة أسوان: “إن المشروع  يأتي في إطار التعاون المثمر بين جامعة أسوان ومؤسسة إنرووت من أجل تعزيز القطاع الإقتصادي بأسوان وخاصة في مجال الإنتاج السمكي وتقديم الدعم لعمليات الإنتاج والتسويق مما يمكن قطاع الأسماك في أسوان من المنافسة علي المستوي المحلي والعالمي مع التركيز علي عمليات التسويق والترويج بما يجعلة قابلا للمنافسة خاصة وأن جامعة أسوان تضم كلية تكنولوجيا المصايد والأسماك وهي إحدي الكليات الحديثة التي جاءت كإستجابة لمتطلبات التنمية الأقتصادية في قطاع هام مثل قطاع الأسماك في أسوان”.

من جانبه، صرح الدكتور صلاح الدين الساعي، عميد كلية تكنولوجيا المصايد والأسماك بجامعة أسوان،  أن كلية المصايد والأسماك في أسوان واحدة من ٤ كليات للمصايد علي مستوي الجمهورية في السويس وكفر الشيخ والعريش وتمثل اهمية كبيرة نظرا لتواجد بحيرة ناصر في أسوان أحد أكبر وانقي البحيرات الصناعية في العالم وخزان مصر المائي وبها أفضل أصناف أسماك بلطي علي مستوي العالم.

ولفت إلى أن أبرز التحديات التى تواجه قطاع الأسماك في أسوان تكلفة الاعلاف وعدم وجود استزراع سمكي بشكله الحالي، مشيرا إلى إنه تم تنظيم أكثر من دورة تدريبية حول الاستزراع السمكي في أسوان ضمن مشروع مسار.

من جانبه، أكد الدكتور هانى السلاموني الرئيس التنفيذي لإنرووت للتنمية، أننا نعمل مع جامعة أسوان في  تنفيذ منهجية تطوير التكتلات الإنتاجية في قطاعات أسوان، وذلك من خلال ربط العاملين بالتكتلات الإنتاجية بالأسواق المحلية والدولية، وخاصة فى قطاع الأسماك ببحيرة ناصر.

وقال: “إننا بدأنا منذ عام 2020 بمحافظة أسوان العمل فى عدة قطاعات أهمها قطاعات الحرف اليدوية وإدارة النفايات، والقطاع الزراعي”، مشيرا إلى أننا نهدف خلال الفترة الحالية، إلى التشبيك مع الأسواق، خاصة للعاملين بقطاع الأسماك في أسوان وممثلي الأسواق الكبرى (الهايبر ماركت) من القاهرة لفتح قنوات جديدة للتعاون وتبادل المعرفة كجزء من مشروع مسار وبتمويل من مؤسسة دروسوس وبالتعاون مع جامعة أسوان.

وأوضح أن أهمية العمل في محافظة أسوان، وتحديدا بقطاع الأسماك، هو  لخصوصية بحيرة ناصر، ولأنه واحد من قطاعات التنمية الاقتصادية الواعدة في مصر، و تتميز البحيرة بإنتاجها السمكي الذي يصل إلى 25 نوع من أنواع الأسماك، بإنتاج يصل إلى ٢٥ ألف طن من الأسماك سنويا، والتى من أهمها أسماك( البلطي – الرايه – قشر البياض – كلب السمك).

وتابع السلاموني، أن الإستراتيجية حاليا، تسير في إتجاهين، نقل الأنتاج السمكى من بحيرة ناصر مباشرة الى هايبرات التسويق الكبرى ال11 الشريكة معنا داخل مصر وخارجها ، والاتجاه الثانى مشاركة منتجى الأسماك في أسوان وبحيرة ناصر في معارض التسويق الكبرى خارج مصر، من بينها معرض  جالف فود “Gulf Food” والذى سيقام من ١٩ إلى ٢٣ فبراير، للتعرف على طرق العرض وإكتساب خبرات التصدير، سواء للخليج أو الأسواق العربية.

هذا ويأتي اللقاء المنعقد بجامعة أسوان ضمن برنامج الزيارة التي قامت بتنظيمها إنرووت ضمن مشروع مسار لعدد من ممثلي السلاسل التجارية الغذائية الكبرى والتي تضمنت زيارة 5 مشروعات لإنتاج الأسماك بأسوان وميناء أسوان، للتعرف علي طبيعة السوق السمكي بأسوان الأمر الذي عقبة عقد اللقاء التشبكي برعاية جامعة أسوان والذي أسفر عن نقاشات حول عقد شراكات بين الجهتين.

IMG-20240213-WA0014
IMG-20240213-WA0014
IMG-20240213-WA0013
IMG-20240213-WA0013
IMG-20240213-WA0012
IMG-20240213-WA0012
IMG-20240213-WA0011
IMG-20240213-WA0011
IMG-20240213-WA0010
IMG-20240213-WA0010
IMG-20240213-WA0009
IMG-20240213-WA0009
IMG-20240213-WA0008
IMG-20240213-WA0008
IMG-20240213-WA0007
IMG-20240213-WA0007
IMG-20240213-WA0006
IMG-20240213-WA0006
IMG-20240213-WA0005
IMG-20240213-WA0005

مقالات ذات صلة