ما تفعله إسرائيل هز سمعة أمريكا ووضعها في موقف سيئ

ما تفعله إسرائيل هز سمعة أمريكا ووضعها في موقف سيئ



قال الدكتور أشرف سنجر، خبير السياسات الدولية، إن وجود مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية ويليام بيرنز في الاجتماع الرباعي بالقاهرة اليوم يمثل آخر مراحل التخبط داخل الإدارة الأمريكية، فهو مشهود له بأنه دبلوماسي متمرس على فهم العقلية الإسرائيلية وعقليات الشرق الأوسط بشكل عام.

وأضاف “سنجر”، خلال مداخلة ببرنامج “منتصف النهار”، المذاع على قناة “القاهرة الإخبارية”، أن “بيرنز” لديه معلومات تجعله يقيم الموقف، والولايات المتحدة ترى دولة الاحتلال موقفا سيئا للغاية وهو سمعتها، فلم يحلم الرئيس الأمريكي جو بايدن أو أي مسؤول في البيت الأبيض أن يتم جرهم لهذه الأزمة بهذا الشكل.

وأشار إلى أن أمريكا مسؤولة عما حدث فهم لم يردعوا إسرائيل أو يواجهونها في إعادة حساباتها، وأن تبني سلام حقيقي مع الفلسطينيين، وأسوأ شيئا ينظرون إليه الأمريكيين هو الموقف الآن في غزة سواء من قبل إسرائيل أو حماس فالجانبان اختارا أسوأ القرارات، وهو فكرة الصدام واستخدام الهجمات.