مجلة ksanews365 | أحلام السوبر المصرى بين الزمالك والأهلى.. التاريخ يرفع الكأس للأهلى قبل موقعة 5 مايو

مجلة ksanews365 | أحلام السوبر المصرى بين الزمالك والأهلى.. التاريخ يرفع الكأس للأهلى قبل موقعة 5 مايو



الأحد 30 أبريل 2023


أيام قليلة تفصل عشاق القطبين الكبيرين الزمالك، والأهلى، عن مشاهدة الفريقين يتنافسان على لقب جديد يضاف إلى رصيدهما الحافل بالبطولات والألقاب، فى مباراة الضربة القاضية، والتى لا تقبل القسمة على اثنين، حيث لا بد من فوز فى هذا اللقاء، مما يزيد من قدر التنافسية والإثارة والمتعة، بتخلى الفريقين عن النوازع الدفاعية، والميل للخطط والطرق الهجومية، مما يرفع من درجة المتعة والقوة والندية باللقاء، فى السوبر المصرى بين قطبى الكرة المصرية الزمالك، صاحب الدورى العام، والأهلى بطل كأس مصر، يوم الجمعة القادم 5 مايو، على ستاد محمد بن زايد، بدولة الإمارات، وتعد هذه هى المرة السادسة التى تقام فيها كأس السوبر المصرى فى الإمارات بعد انطلاقها الأول عام 2015 على استاد هزاع بن زايد، و2017 استاد محمد بن زايد، و2018 استاد هزاع بن زايد، و2020 على ملعب محمد بن زايد، والعودة مرة أخرى إلى استاد هزاع بن زايد 2021. 


كان أول سوبر مصرى أقيم فى الإمارات فى عام 2015 على استاد هزاع بن زايد، وتوج به الأهلى بالفوز 3-2، فيما كانت النسخة الثانية على استاد محمد بن زايد فى عام 2017، وتوج بها الزمالك بركلات الترجيح 3-1، على حساب الأهلى، فيما أقيمت النسخة الثالثة فى 2018 على استاد هزاع بن زايد، وكانت بين الأهلى والمصرى وفاز الأهلى، وفى 2020 استضاف ملعب محمد بن زايد كأس السوبر المصرى بنسخته الرابعة فى الإمارات بين الأهلى والزمالك، وفاز الأخير 4-3 بركلات الترجيح، وفى 2022، أقيمت المباراة للمرة الخامسة بين الزمالك والأهلى، على استاد هزاع بن زايد بالعين، وفاز الأهلى بهدفين.

 بطل الدورى ليس فى أفضل حالاته


لا تعد هذه الفترة هى الأفضل لأصحاب الرداء الأبيض، بسبب حالة التغيير الكلى للجهاز الفنى، بعد رحيل البرتغالى فيريرا، والتعاقد مع الكولومبى كارلوس أوسوريو، بالإضافة للتخبط الإدارى والذى يعيشه الزمالك، منذ فترة طويلة، مع ضعف القماشة المواجدة حاليًا، ورحيل لاعبين كانوا أعمدة أساسية فى الفريق وإبرام صفقات ليست على نفس المستوى، مما أدى لتراجع ترتيب الفريق بالدورى، حيث يحتل الزمالك المركز الرابع بجدول الدورى برصيد 40 نقطة، مع خروج من بطولة دورى أبطال إفريقيا، وتوديعه كأس رابطة الأندية، كل هذه الأمور يدفع ضريبتها جمهور القلعة البيضاء، والتى تتمسك بالأمل الأخير لها هذا الموسم والمتمثل فى رفع كأس السوبر.

 الأهلى فى أفضل حالاته قبل السوبر


يدخل المارد الأحمر، لقاء السوبر المصرى، وهو فى أفضل حال نفسيًا ومعنويًا، كون جميع لاعبى أكثر استعدادُا، وينعم بالاستقرار الفنى والإدارى، حين وجد ضالته فنيًا مع السويسرى كولر، والذى تمكن من استغلال الأدوات بالطريقة الصحيحة وتوظيف اللاعبين بالشكل اللائق مع تمكن من فض الغبار عن نجوم كانت فى طى النسيان خلال الفترة الماضية، ليتمكنوا من العودة وبقوة، مثل حسين الشحات، ومحمود كهربا وغيرهما.


يحتل الأهلى، قمة الدورى العام، بفارق كبير عن أقرب منافسى، بالإضافة للسير بخطى ثابتة بدورى أبطال إفريقيا، والحالة الفنية والمعنوية التى يعيشها كل هذا يجعله الأكثر جاهزية وفاعلية بالمباراة القادمة ويرجح كفته عن الزمالك، ولكن بعيدًا عن الأقرب، يعد هذا اللقاء خارج كل التوقعات وبعيد عن الحسابات، والأمور التى تسبق المباراة لا تحدد بشكل جذرى الفريق الفائز، أو الخاسر، كون كل مباراة لها حسابات مختلفة داخل أرضية الملعب، بعيدًا عن الجاهزية قبل المباراة.

 التاريخ يرفع يده للأهلى أمام الزمالك 


 تقابل الأهلى والزمالك، ثمانية مرات فى بطولة كأس السوبر المصرى منذ أقيمت للمرة الأولى فى موسم 2001-2002، أقيمت بطولة السوبر المصرى من قبل فى 19 مرة، تقابل الأهلى والزمالك، فى المباراة النهائية، فى 8 مناسبات، وكانت البداية حمراء، بالفوز على فريق الزمالك، فى أول نسختين، ويعتبر الأهلى هو البطل التاريخى للمسابقة بعد أن حصد اللقب 12 مرة، وحصد الأهلى لقبه الأول فى موسم 2003-2004 وكانت بركلات الترجيح على حساب الزمالك، بينما خسر اللقب فى 4 مرات، فيما يأتى نادى الزمالك فى وصافة ترتيب أكثر الأندية المصرية فوزًا بلقب السوبر المصرى بعد النادى الأهلى، حيث نجح فى تحقيق اللقب فى 4 مناسبات فقط على مدار تاريخه.