مجلة ksanews365 | احترس من فضلك يا كولر.. الوداع الثانى للأهلى فى أقل من 60 يومًا

مجلة ksanews365 | احترس من فضلك يا كولر.. الوداع الثانى للأهلى فى أقل من 60 يومًا



الأحد 5 نوفمبر 2023

تعرض الأهلى، على المستوى الدولى لخروج جديد وخسارة ثانية، فى أقل من 60 يومًا، أمام فريق صن داونز بطل جنوب إفريقيا، بهدف دون رد، فى مجموع المباراتين فى ذهاب نصف نهائى دورى السوبر الإفريقى، حيث تلقى هزيمة بهدف وحيد فى بوريتويا، وفى لقاء العودة فشل فى هز شباك المنافس، والعودة للمباراة، ليخرج الأهلى من دور نصف النهائى، ويتأهل فريق صن داونز بطل جنوب إفريقيا، لعدم استغلال المارد الأحمر سيطرته فى أول 45 دقيقة، وإضاعته ركلة جزاء، عن طريق لاعبه على معلول، وأيضًا وابل الفرص التى تسابق مهاجمو الأهلى فى إهدارها فى شوط المباراة الأول، ولم يكن الأهلى فى أفضل حالاته أمام بطل جنوب إفريقيا وفشل فى إنهاء «عقدة» صن داونز بعدم السقوط فى جنوب إفريقيا.


 ظهر أكثر من لاعب بعيدين عن مستواهم تمامًا وفى مقدمتهم، مروان عطية وأفشة ورامى ربيعة ومحمد هانى.


يعد هذا هو الوداع الثانى لكتيبة كولر، بعد خسارته للسوبر الإفريقى، أمام فريق اتحاد العاصمة الجزائرى، وكان بهدف نظيف أيضًا، وعانى الأهلى، طوال شوطى المباراة بعدم قدرة اللاعبين على استغلال كم الفرص التى تصل إليهم، وعدم تواجد «ستريكر»، له خبرات وقدرات تستغل حالة الاستحواذ، وتترجم الهجمات على مرمى الخصم لأهداف، لتكون هذه هى لب المشكلة وأصلها وكان يجب تداركها منذ فترة طويلة خاصة فى فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

 الأهلى يعانى من العقم التهديفى


النادى الأهلى، ليس لديه مهاجم فى الوقت الحالى، المهاجمون المتواجدون فى الفريق يقومون بدور المهاجم، لعدم وجود مهاجم صريح، يأتى هذا مع معاناة السويسرى مارسيل كولر المدير الفنى لفريق الكرة بالنادى الأهلى، من أجندة مزدحمة للغاية، بسبب تلاحم المباريات وبسبب المشاركة فى منافسات بطولة الدورى الإفريقى، فى الوقت الذى ظهرت فيه عدة أزمات أصبحت بمثابة قنابل موقوتة تهدد مسيرة الفريق خلال الموسم الجارى، لذلك بدأ كولر، فى إظهار العين الحمراء، بعد أن طفت المشكلات على سطح الأحداث مبكرًا، سواء ما يتعلق بأجندة الموسم الصعبة فى مختلف المنافسات، أو بعد ظهور أزمات بين اللاعبين، إلى جانب ملف الإصابات الذى يمثل عاملاً قلقًا له، عبّر المدير الفنى السويسرى عن غضبه الشديد تجاه ما وصفه بعدم الاحترافية فيما يتعلق بمواعيد المباريات، وهو ما أصابه بحالة من الإحباط الشديد، وطلب تدخلاً عاجلاً لحل هذا الأمر الذى يؤثر على استعداداته وترتيباته للمباريات.


ويأتى هذا فى نفس سياق البحث المستمر عن مهاجم سوبر، لحل مشكلة الضعف التهديفى كونها أصبحت صداعًا فى رأس كولر، رغم التعاقد مع المهاجم موديست، إلا أنه مع الأيام والمباريات أثبت صحة كلام المشككين، ودخل الأهلى فى مفاوضات جادة للتعاقد مع عمر كمال عبدالواحد لاعب مودرن فيوتشر، خاصة أن النادى يضعه ضمن حساباته. 


وكشف مصدر داخل الأهلى عن أن مسئولى التسويق بالنادى أخطروا اللاعب بأن عليه دورًا كبيرًا فى الضغط على مسئولى مودرن فيوتشر بخصوص طلباتهم المالية، وكذلك السقف الخاص بالرواتب للاعبى الفئة الثانية فى حال إتمام التعاقد معه.


جاءت هذه الاتصالات بعدما أكد وكيل عمر كمال لمسئولى الأهلى أن اللاعب تلقى عرضين مغريين من ناديى الزمالك وبيراميدز، بأرقام كبيرة، سواء فيما يتعلق بقيمة التعاقد لمصلحة ناديه، أو البنود الشخصية لراتبه، وأن بيراميدز يضغط بقوة للحصول على خدماته من خلال الامتيازات التى رصدها لإنهاء الصفقة لمصلحته.

 كولر يفقد من رصيد حبه وبطولاته


لم ينجح السويسرى مارسيل كولر مدرب الأهلى المصرى، فى مواصلة اصطياد البطولات مع القلعة الحمراء، خلال ولاية مليئة بالنجاحات والإنجازات، حيث قاد كولر الأهلى فى 66 مباراة تقريبًا بجميع البطولات حيث فاز فى 48 مباراة وتعادل فى 12 مباراة، وخسر فى 6 مباريات بواقع 38 مباراة بالدورى الممتاز، و17 مباراة ببطولة دورى أبطال إفريقيا ومباراتين فى كأس السوبر المحلى، وست مباريات فى بطولة كأس مصر وأربع مباريات فى بطولة كأس العالم للأندية.


قابل النادى الأهلى فريق صن داونز فى 16 مواجهة منها 15 فى بطولة دورى أبطال إفريقيا وواحدة فى دورى السوبر الأفريقى، فاز بطل مصر فى خمسة لقاءات وتعادل فى 6 مباريات، وفاز بطل جنوب إفريقيا فى خمس مباريات، سجل الأهلى 19هدفًا فى شباك صن داونز وتلقت شباكه 20 هدفًا، وانتهت آخر مباراة جمعت الفريقين بفوز بطل جنوب إفريقيا بهدف نظيف فى ذهاب نصف نهائى الدورى الإفريقى.