مجلة ksanews365 | استعدادًا للكان والمونديال.. مكسب وتعادل «محصلة» فيتوريا مع الفراعنة فى أكتوبر

مجلة ksanews365 | استعدادًا للكان والمونديال.. مكسب وتعادل «محصلة» فيتوريا مع الفراعنة فى أكتوبر



الأحد 22 أكتوبر 2023

عاش منتخب مصر الأول فترة إعداد، خلال الأيام الماضية لتثبيت فكر وطريقة المدير الفنى روى فيتوريا تخللها مباريات ودية، حيث أنهى منتخب مصر الأول لكرة القدم، معسكره التدريبى بدولة الإمارات، والذى بدأ فى 9 من هذا الشهر واستمر حتى 17 أكتوبر، وخاض مباراتين وديتين أمام زامبيا يوم 12 أكتوبر، ونجح فى الفوز بهدف نظيف، ثم أمام منتخب الجزائر، فى 16 أكتوبر، وشهد هذا اللقاء ندية وقوة من الفريقين، وكان التعادل بهدف لمثله، هو حصاد الـ 90 دقيقة، ورغم لعب منتخب مصر، المباراة ناقص العدد بعد طرد لاعبه محمد هانى، من منتصف الشوط الأول، إلا أنه تقدم بهدف، وجاء هدف التعادل فى الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليجهض فرحة الجماهير فى المدرجات.


من المقرر، أن يكون معسكر منتخب مصر المقبل، خلال الأجندة الدولية للفيفا فى الفترة من 13 إلى 21 نوفمبر المقبل، والذى سيتخلله مباراتا الفراعنة أمام جيبوتى وسيراليون، فى افتتاح مشوار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026 بأمريكا وكندا والمكسيك، وقد أسفرت قرعة تصفيات كأس العالم عن قارة أفريقيا عن وقوع المنتخب الوطنى فى المجموعة الأولى التى تضم كلا من: بوركينا فاسو وغينيا بيساو وسيراليون وإثيوبيا وجيبوتى بتصفيات كأس العالم 2026 فى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

مصر والجزائر قمة الندية خلال 90 دقيقة


خطف منتخب الجزائر بقيادة جمال بلماضى تعادلًا ثمينًا أمام منتخب مصر الأول، تحت قيادة البرتغالى روى فيتوريا بهدف لكل منهما فى المباراة الودية التى جمعت بينهما فى الإمارات، تقدم حمدى فتحى، بهدف فى الدقيقة 62 لصالح منتخب مصر فيما عادل إسلام سليمانى، النتيجة فى الوقت بدل الضائع، لمنتخب الجزائر، ليتقاسم الفريقان نتيجة المباراة، ورغم هذا التعادل إلا أن فيتوريا، نجح فى استعادة الثقة والروح التى غابت داخل نفوس اللاعبين، بعد الهزيمة من منتخب تونس، بثلاثية بعقر دار الفراعنة، وشهدت أيضًا مباراة منتخب مصر الوطنى بقيادة البرتغالى روى فيتوريا تجربة العديد من اللاعبين فى مراكز مختلفة فى وديتى زامبيا والجزائر، وتأتى المباراة فى إطار استعداد المنتخبين لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2023 المقررة بكوت ديفوار فى الفترة من 13 يناير وحتى 11 فبراير من عام 2024 المقبل.


لعب فيتوريا أمام منتخب الجزائر، بطريقة 4-4-2، وقد اعتمد فيتوريا على حمدى فتحى ومحمد الننى فى وسط الميدان وزيزو فى مركز الجناح الأيمن وتريزيجيه فى مركز الجناح الأيسر، ومصطفى محمد ومحمد صلاح فى مركز المهاجمين، وهذه الطريقة تُبرز أفضل الإمكانيات لدى كل اللاعبين، حيث تألق تريزيجيه بشكل واضح فى دوره وشكّل خطورة فائقة بسبب سرعته ومهارته ولعبه المباشر نحو المرمى.


كما أن المركز الأفضل لزيزو هو الجناح الأيمن، وهذا يزيل الدور الدفاعى عن محمد صلاح كثيرًا ويجعله أقرب لمرمى الخصم ويعطيه حرية كبرى فى اللعب حسب مجريات المباراة، أما حمدى فتحى فتألق فى المباراة أيضًا، ويمكن القول أنه كان رجل اللقاء الأول، ببراعته فى تأدية دور لاعب الوسط الثانى، علاوة على استغلاله فى الكرات الثابتة بشكل واضح. 

 مشوار فيتوريا مع المنتخب 9 من عشرة


خاض منتخب مصر 11 مباراة تحت قيادة روى فيتوريا منها 7 تجارب ودية بالإضافة لـ 4 مباريات رسمية، حقق فيتوريا الفوز فى 9 مباريات، بينما تلقى خسارة واحدة أمام منتخب تونس بثلاثة أهداف مقابل هدف، فى اللقاء الودى الذى جمعهما الشهر الماضى باستاد الدفاع الجوى، وتعادل أخيرًا أمام منتخب الجزائر، بهدف لكل فريق.


استهل فيتوريا سلسلة انتصاراته مع منتخب مصر بالفوز على النيجر وليبيريا وديا بنفس النتيجة 3-0، ثم الفوز على بلجيكا 2-1 على التوالى فى مباريات ودية أقيمت بدولة الكويت، بالإضافة إلى الفوز على مالاوى ذهابًا وإيابًا فى تصفيات أمم أفريقيا بنتيجتى 2-0، 4-0، ثم الانتصار على غينيا بنتيجة 2-1، قبل الفوز على جنوب السودان فى ودية دولية بنتيجة 3-0، وهزيمة من منتخب تونس، ثم الفوز على منتخب زامبيا، وتعادل أمام منتخب الجزائر.


تسلم فيتوريا منصب المدير الفنى لمنتخب مصر، عقب المدير الفنى الوطنى إيهاب جلال، ونجح فيتوريا فى تطوير الأداء الهجومى لمنتخب الفراعنة، وأعاد الفاعلية الهجومية للفريق، فحقق الفوز بعدها فى المباريات الأربع المتبقية فى التصفيات على مالاوى ذهابًا وعودة ثم الفوز على غينيا على ملعبها ثم الفوز على إثيوبيا فى القاهرة فى الجولة الأخيرة بهدف ليتصدر المجموعة الرابعة برصيد 15 نقطة، بعدما حقق الفوز فى خمس مباريات بينما خسر مباراة واحدة.