مجلة ksanews365 | الأهلى يضرب الأخضر واليابس لخطف كأس «الأميرة السمراء» كولر والحلم الإفريقى

مجلة ksanews365 | الأهلى يضرب الأخضر واليابس لخطف كأس «الأميرة السمراء» كولر والحلم الإفريقى



الأحد 7 مايو 2023

السير نحو منصة التتويج لرفع البطولة الأهم والأعرق بالقارة السمراء للمارد الأحمر، بات قريبًا بعد بلوغ أبناء القلعة الحمراء دور الـ8 بنجاح، ووصوله للمربع الذهبى لملاقاة الترجى الرياضى التونسى فى مهمة شاقة وغير سهلة بالمرة، لعبور «المكشخة»، وتعد تلك المرة الرابعة على التوالى التى يتأهل فيها الفريق الأحمر للدور نصف النهائى من البطولة، والمرة التاسعة عشرة فى تاريخه، ليصبح هو أكثر أندية القارة بلوغًا لهذا الدور، بعد بلوغ الفريق بقيادة السويسرى مارسيل كولر دور نصف النهائى من بطولة دورى أبطال إفريقيا، بعدما تخطى عقبة فريق الرجاء المغربى بالفوز بثنائية نظيفة فى مجموع لقائى الذهاب والإياب، بينما نجح 14 مرة فى الوصول للمباراة النهائية لدورى الأبطال، استطاع بطل إفريقيا الفوز بالبطولة عشر مرات، بينما خسر فى أربع نهائيات.

كولر والحلم الإفريقى 


يسعى السويسرى كولر لتحقيق البطولة الأولى له على الصعيد الدولى مع زعيم القارة السمراء، النادى الأهلى، ليكتب اسمه فى قلوب الجماهير وفى تاريخ القلعة الحمرء، لذلك يجهز المدير الفنى كولر كل الأوراق لتخطى هذه العقبة، والوصول للمباراة النهائية لتحسب له، ويتمنى نيل البطولة مع النادى الأهلى، تضاف إلى رصيد بطولاته المحلية، حيث ينعم النادى واللاعبون  بالاستقرار وهم فى أفضل حال نفسيًا ومعنويًا،  وأيضا وجدوا ضالتهم فى السويسرى كولر الذى تمكن من استغلال الأدوات بالطريقة الصحيحة وتوظيف اللاعبين بالشكل اللائق مع تمكنه من فض الغبار عن نجوم كانوا فى طى النسيان خلال الفترة الماضية، ليتمكنوا من العودة وبقوة، مثل حسين الشحات، ومحمود كهربا  وغيرهما، يحتل الأهلى، قمة الدورى العام، بفارق كبير عن أقرب منافسيه، بالإضافة للسير بخطى ثابتة بدورى أبطال إفريقيا، والحالة الفنية والمعنوية التى يعيشها كل هذا يجعله الأكثر جاهزية وفاعلية بالمباراة المقبلة ويرجح كفته عن عن باقى الفرق.

الأهلى الأكثر حظًا للوصول للنهائى


أوقع الحظ الترجى التونسى، مع زعيم القارة السمراء، النادى الأهلى، فى نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، بعدما عبر بصعوبة عقبة شبيبة القبائل فى ربع النهائى، حيث فاز خارج دياره بهدف دون رد وتعادل على ملعبه بهدف لكل فريق، ليقابل الأهلى فى نصف النهائى، وقد تأهل الأهلى عقب تخطيه عقبة الرجاء المغربى، حيث استطاع تجنب الهزيمة بفوزه على أرضه، والتعادل خارج الديار، ويتأهل لنصف نهائى دورى أبطال إفريقيا، ليواصل مشواره فى البطولة التى يحمل الرقم القياسى فى عدد مرات التتويج بها بواقع 10 مرات.


أعلن الاتحاد الإفريقى لكرة القدم عن موعد لقاء الأهلى والترجى، فى ذهاب دور نصف النهائى من دورى أبطال أفريقيا. وكشف الـ كاف، أن اللقاء سيقام يوم الجمعة 12 مايو، فى العاشرة مساءً بتوقيت القاهرة على أرضية استاد حمادى العقربى «رادس»، بتونس، وسيقام لقاء العودة فى القاهرة يوم الجمعة، 19 مايو فى العاشرة مساءً، على ستاد القاهرة الدولى. 


الاهلى والترجى التقيا فى 22 مباراة، من بينها 20 مواجهة فى دورى أبطال إفريقيا ومبارتان فقط فى بطولة كأس الاتحاد الإفريقى «الكونفدرالية»، حقق الأهلى الفوز على حساب الترجى فى 10 مناسبات وكان التعادل حاضرا فى 8 مباريات، فيما حقق الترجى الفوز في 4 لقاءات، المواجهة الأولى بين الأهلى والترجى كانت فى دور الـ 16 بدورى أبطال إفريقيا نسخة 1990 وانتهت مباراتا الذهاب والعودة بنتيجة التعادل السلبى ليحسم الترجى ترشحه إلى ربع النهائى بركلات الترجيح بنتيجة 4-2، أما فى مشوار التتويج بدورى أبطال إفريقيا العام الماضى 2021، فكانت المواجهة الأخيرة بين الفريقين فقاد موسيمانى الأهلى للفوز ذهابًا وإيابًا على الترجى فى دور الثمانية بنتيجة 1-0 فى رادس ونتيجة 3-0 فى القاهرة، الأهلى خرج بشباك نظيفة أمام الترجى فى 10 مواجهات، بينما خرج بطل تونس بشباك نظيفة أمام الأهلى فى 8 لقاءات فقط، الأهلى حافظ على سجله خاليًا من الهزيمة فى 10 مباريات متتالية على مدار 8 سنوات، حيث حقق الفوز فى 6 مباريات وتعادل فى 4 مباريات بداية من مباراة الفريقين بدور مجموعات دورى أبطال إفريقيا 2011 والتى انتهت بالتعادل الإيجابى 1-1 وصولا إلى ذهاب نهائى دورى الأبطال نسخة 2018 والتى انتهت بفوز الأهلى بنتيجة 3-1، نتيجة التعادل كانت حاضرة فى معظم مواجهات الفريقين التى بدأت فى عام 1990، حيث انتهت أول 4 مواجهات بنتيجة التعادل.