مجلة ksanews365 | البرتغالى مخرج الروائع.. فيتوريا يقدم أفضل العروض الرمضانية ويتصدر «التريند»

مجلة ksanews365 | البرتغالى مخرج الروائع.. فيتوريا يقدم أفضل العروض الرمضانية ويتصدر «التريند»



الأحد 2 أبريل 2023

تعيش الكرة المصرية حالة من التوهج الكروى، بعد مسلسل الانتصارات الذى أخرجه وألفه عن اقتدار المدير الفنى الجديد لمنتخب مصر الأول البرتغالى روى فيتوريا، لتتجدد الآمال لدى الجماهير المصرية، بوجود «كوتش»، قدير يملك القدرة فى توظيف الأدوات واختيار اللاعبين القادرين على تحقيق وتطبيق خططه وفكره التدريبى.


 لقد تولى فيتوريا مهمة تدريب منتخب مصر فى يوليو الماضى، وأدار خلال هذه الفترة 4 مباريات ودية انتهت جميعها بفوز «الفراعنة»، على منتخبات: النيجر، بنتيجة 3-0، كما حقق الفوز على ليبيريا بنفس النتيجة، ثم بلجيكا بفوز بهدفين مقابل هدف، بجانب لقاءين فى إطار المباريات الرسمية، حيث  حقق فيهما الفوز على مالاوى بهدفين دون رد، ومسك الختام بفوز كبير خارج أرضه على منتخب مالاوى أيضًا برباعية نظيفة.


يمتاز البرتغالى روى فيتوريا، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، بالاعتماد على الأسلوب الهجومى مع الفراعنة، وما يعيب فقط الفريق اللمسات الأخيرة، كون أبرز السلبيات التى ظهرت فى مواجهة مالاوى، تتمثل فى إضاعة الفرص، ولكنه نجح نسبيًا فى معالجة هذا الأمر، فى اللقاء الأخير بتسجيله 4 أهداف، وخارج ملعبه، فى نتيجة لم تتحقق منذ فترة طويلة.


وإضافة لدوره البارز مع الفراعنة خلال الخمس جولات الماضية، يتميز أيضًا روى فيتوريا ذو الـ 52 ربيعًا، بكونه مدربًا مرنًا متعدد الأوجه يجيد اللعب بعدة خطط، وهو ما يشير لقدرته على تكييف طريقته مع نوعية اللاعبين المتاحين، فى الوقت ذاته لعب فيتوريا بعدة طرق أثناء الجولات الماضية، منها (4-1-4-1) و(4-3-3)، بالإضافة لطريقته المفضلة  (4-2-3-1)، ومن المتوقع أن يعتمد روى فيتوريا، على طريقة 4/3/3 وهى الطريقة التى سعى لتطبيقها فى الفترة الماضية، كون يعتمد على سلاح اللاعبين المحترفين مثل محمد صلاح وعمر مرموش ومصطفى محمد، بالإضافة للعناصر الفاعلة من فريقى الزمالك، والأهلى، حيث من الممكن أن يكون الثنائى أوراقًا رابحة خلال سير اللقاء، ويعد هذا هو الطريق الصحيح للمدير الفنى فيتوريا، ليسير بشكل جيد نحو وضع المنتخب على الطريق الصحيح وبناء فريق قوى للمنافسة على حصد كأس الأمم الأفريقية المقبلة فى نسخة كوت ديفوار.

 عودة « الفراعنة» لعصر الانتصارات


بنجاح منتخب مصر الأول بالفوز على مالاوى، برباعية وعودته لطريق الانتصارات، تصدر المجموعة برصيد 9 نقاط، بفارق الأهداف عن منتخب غينيا، ليتقاسم مع منتخب غينيا الصدارة بـ 9 نقاط، ويتوقف رصيد إثيوبيا ومالاوى عند 3 نقاط، ويتبقى للفراعنة لقاءان أمام منتخب غينيا خارج الأرض، قبل أن يختتم مواجهاته فى التصفيات بمواجهة إثيوبيا فى القاهرة، ويكفى منتخب مصر التعادل مع غينيا فى المباراة المقبلة للتأهل رسميًا إلى بطولة أمم إفريقيا المقبلة فى كوت ديفوار.

 روى فيتوريا يشيد بكتيبة الفراعنة


وقد أبدى البرتغالى روى فيتوريا، مدرب منتخب مصر، سعادته بتحقيق الفراعنة فوزًا كبيرًا على منتخب مالاوى ضمن تصفيات أمم أفريقيا، حيث صرح فيتوريا بعد المباراة: إن المنتخب قدم مباراة رائعة أمام مالاوى اليوم فى الجولة الرابعة بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا «كوت ديفوار 2024»، مشيرًا إلى أن الفريق لعب بشكل صحيح ونجح فى استغلال الهجمات التى لاحت له فى المباراة وترجمتها لأهداف، وأضاف فيتوريا أنه سعيد بتألق محمد صلاح أحد أفضل لاعبى العالم وتسجيله هدفين فى مباراتى مالاوى، لكن سعادته الأكبر بالأداء الجماعى للاعبين والفريق ككل، يذكر أن روى فيتوريا المدير الفنى لمنتخب مصر الذى تعاقد مع الاتحاد المصرى لكرة القدم فى يوليو الماضى لمدة 4 سنوات خاض 5 مباريات مع منتخب مصر حقق الفوز خلالها وسجل الفراعنة تحت قيادته 14 هدفًا ودخل مرمى المنتخب هدف وحيد، ويعد هذا معدلاً جيدًا جدًا، بعد رحلة التعثر التى شهدها منتخب مصر، خلال الفترات الماضية.

 مشوار فيتوريا مع المنتخب حتى الآن


فيتوريا الذى تعاقد معه الاتحاد المصرى لكرة القدم لمدة 4 سنوات فى يوليو العام الماضى أى منذ 8 أشهر خاض 5 مباريات فقط من بينها ثلاث مباريات ودية، وكانت التجربة الأولى للمدرب البرتغالى مع منتخب مصر روى فيتوريا أمام كل من النيجر وليبيريا والفوز فى المباريات الودية بثلاثة أهداف دون رد على استاد الإسكندرية سبتمبر الماضى، بينما كان الاختبار الودى الثالث أمام منتخب بلجيكا فى نوفمبر العام الماضى فى مباراة لُعبت فى الكويت، وانتهت بفوز المنتخب الوطنى بثنائية مقابل هدف، بينما أولى المباريات الرسمية كانت أمام منتخب مالاوى ضمن مباريات الجولة الثالثة على استاد الدفاع الجوى الأسبوع الماضى وحقق المنتخب الفوز بثنائية، ثم الفوز فى لقاء ضمن مباريات الجولة الرابعة برباعية دون رد ويضع قدمًا ونصف قدم نحو التأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية العام المقبل.