مجلة ksanews365 | الدورى المصرى عاد إليكم من جديد.. الزمالك مسلح بالصفقات والأهلى يسد الثغرات

مجلة ksanews365 | الدورى المصرى عاد إليكم من جديد.. الزمالك مسلح بالصفقات والأهلى يسد الثغرات



الأحد 18 فبراير 2024

بعد فترة من التوقف المحلى، للانشغال بالمحفل الإفريقى، وبطولة كأس الأمم الإفريقية، والتى كانت مقامة على أرض الأفيال، كوت ديفوار، ونجح بالظفر بها أصحاب الأرض والجمهور، بعد تأهل كان بشق الأنفس، ولكن بقوة الدفع الذاتى نجحوا فى الفوز فى مباراة تلو الثانية، حتى وصلوا للمباراة النهائية، وتغلبوا على منافس عتيد قوى منتخب جنوب إفريقيا، ليرفعوا كأس البطولة، وبعيدًا عن هذا الشأن شكلًا وموضوعًا حيث كانت مشاركة منتخب مصر «تحصيل حاصل»، كونهم لم يحققوا أى انتصار، وكان الخروج من دور الـ16، هو الأمر الواقع، لتتناوب الجماهير المصرية، على تشجيع المنتخبات الإفريقية حسب الميول الشخصية، لتواجد لاعبين من فرقهم الأساسية، تمثل منتخبات بلادهم فى «الكان».

 

الزمالك شكل تانى  بصفقاته الشتوية


الزمالك، من الفرق القلائل التى استغلت فترة توقف الدورى الممتاز بشكل جيد، حيث قام مجلس الإدارة بدعم الفريق بعدد وافر من اللاعبين ذوى العيار الثقيل فى كل المراكز، حيث أبرمت إدارة نادى الزمالك 10 صفقات جديدة فى صفوف فريق الكرة الأول خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة لتدعيم صفوف القلعة البيضاء بعد فك الإيقاف عن القيد، نجح مسئولو نادى الزمالك، برئاسة حسين لبيب، فى التعاقد رسميًا مع كل عبدالله السعيد من بيراميدز، ومحمد شحاتة من طلائع الجيش، وناصر ماهر من فيوتشر، وأحمد حمدى لاعب مونتريال الكندى، والفلسطينى ياسر حمد، ومهاب ياسر من الداخلية، ومحمد عاطف من طنطا، واللاعب زياد كمال من إنبى، والأوغندى موتيابا، مع عودة سيف فاروق جعفر من فريق بيراميدز، بالإضافة إلى التعاقد مع المدرب البرتغالى جوزيه جوميز لتولى تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادى لمدة موسم ونصف.

الأهلى يسد الثغرات  خلال فترة التوقف


لا شك أن النادى الأهلى هو واحد من أهم الفرق العربية على مر التاريخ، حيث أنه واحد من أكثر الأندية فى التاريخ فوزًا بالبطولات والأقوى فى قارة إفريقيا، ولاستمرار نجاحات المارد الأحمر، يجب على الإدارة البحث دائمًا عن أفضل اللاعبين لضمهم لصفوف الفريق، وهو ما يحدث عادةً فى كل فترة من فترات الميركاتو الصيفى أو الشتوى، وخلال يناير الحالى، بدأت سوق الانتقالات الشتوية 2024 فى الدورى المصرى، وعن صفقات الأهلى الجديدة، كانت البداية مع اللاعب عمر كمال عبدالواحد، الظهير الأيمن لنادى فيوتشر ومنتخب مصر، ويعانى الفريق من مركز الظهير الأيمن منذ سنوات بعد الاعتماد الكلى على محمد هانى، وعدم وجود بديل بمستوى أفضل، لذلك يرى الجمهور أن صفقة عمر كمال مهمة للفريق، وكانت ثانى صفقات الأهلى التعاقد مع الحارس محمود الزنفلى من الداخلية على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم مع بند أحقية الشراء، وكان الأهلى قد اتفق سابقًا مع محمد أبوجبل قبل التراجع عن الصفقة، والآن يضم الزنفلى حتى يعوض غياب محمد الشناوى المتوقع أن يمتد لـ4 أشهر، ولعلاج العقم التهديفى تمكن من التعاقد مع المهاجم الفلسطينى وسام أبوعلى، والذى يُعرف عنه أنه مرهق لدفاعات الخصوم ويقتنص دائمًا أنصاف الفرص من أجل تسجيل العديد من الأهداف، هو من مواليد 4 يناير من عام 1999، ولد بمدينة ألبورج الدنماركية، ويشغل مركز رأس الحربة والجناح الأيسر والمهاجم الوهمى، ويبلغ طوله مترًا و87 سم، وخاض صاحب الـ25 عامًا 176 مباراة فى مسيرته المهنية حتى اللحظة، سجل خلالها 73 هدفًا وقدم 14 تمريرة حاسمة، بدأ وسام أبوعلى مع فريق ألبورج الدنماركى فى عام 2016، ثم انتقل لنادى فيندسيسيل ومنه إلى فريق سيليبورج، وأخيرًا انضم لنادى سيريس فى العام الماضى، وخاض معه 16 مباراة بجميع المسابقات، وأحرز 10 أهداف، وقدم تمريرة حاسمة.

الفرق المصرية محلك سر


ولم تستغل الفرق المصرية الأخرى التوقف كما هو الحال للقطبين الكبيرين الزمالك، والأهلى، فى سد الثغرات، وتجهيز الفرق قبل عودة النشاط من جديد، ويأتى هذا لعدة عوامل منها الطموح والمنافسة على البطولات، بالإضافة لنقص الموارد المادية، كل هذا كان حائلًا بين إدارات الأندية، اللعب فى سوق الصفقات الجديدة، ربما قام فريق أو اثنين بالكثير بالخروج من منطقة الأمان والتعاقد مع صفقة أو 3 صفقات بالكثير، أخذًا بمقولة «على قد لحافك مد رجليك».