مجلة ksanews365 | روح الفانلة «الحمراء» سلاح كولر فى موقعة الدار «البيضاء»

مجلة ksanews365 | روح الفانلة «الحمراء» سلاح كولر فى موقعة الدار «البيضاء»



الأحد 11 يونيو 2023

 90دقيقة أشغال كروية، شاقة تحسم الصراع وتسدل الستار عن لقب القارة الإفريقية بين بطل القرن والأكثر تتويجًا باللقب ووصيف النسخة الماضية، النادى الأهلى، وبين حامل لقب الكأس نادى الوداد المغربى، فى عقر داره ووسط جماهيره الغفيرة، والتى سوف يكون لها دور مهم، فى بث روح الحماس فى قلوب فريقها، وإرسال إشارات لا سلكية لعقول لاعبى المارد الأحمر، بالتوقف خوفًا ورعبًا، من التضافر والتواجد فى مدرجات ملعب محمد الخامس، فى إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا هذا الموسم، والمقرّر إقامته غدًا الأحد، وتأتى هذه المواجهة بعد انتهاء لقاء الذهاب بين الفريقين، والذى أقيم على استاد القاهرة الدولى، بتفوُّق النادى الأهلى، بهدفين، مقابل هدف وحيد للضيف.

 

فاز فريق الأهلى، بقيادة السويسرى، كولر، بصعوبة بالغة على ضيفه الوداد المغربى، بهدفين لهدف، فى ذهاب نهائى دورى أبطال إفريقيا؛ حيث سَجّل بيرسى تاو هدف الأهلى الأول، ثم أضاف كهربا الهدف الثانى، فى حين سَجّل البديل سيف الدين بوهرة هدف الوداد الوحيد قبل دقائق من نهاية المباراة، مما يجعل الأهلى، فى احتياج للفوز أو التعادل بأى نتيجة للتتويج بالبطولة، بينما ستكون الهزيمة بفارق هدف دون تسجيل الأهلى، كفيلة بضياع اللقب المفضل من المارد الأحمر، للعام الثانى على التوالى من نفس الفريق.

دائمًا تمتاز مباريات فريقى الأهلى المصرى، والوداد الرياضى المغربى، بالإثارة والندية الكبيرة بينهما، ازدادت فى السنوات الأخيرة مع تكرار مواجهة الفريقين فى نهائى دورى أبطال إفريقيا فى أكثر من مناسبة، فقد سبق أن لعب الأهلى والوداد، فى 12 مباراة بدورى أبطال إفريقيا، نجح المارد الأحمر، فى تحقيق الفوز فى 5 لقاءات، وتمكن الوداد من إلحاق الهزيمة بنادى القرن، فى 3 مواجهات، وكان التعادل سيد الموقف فى 4 مباريات.. البداية كانت فى دور مجموعات نسخة 2011، وانتهى اللقاء بالتعادل فى مباراتى الذهاب والعودة، وتكررت المواجهة فى نفس الدور فى 2016، وسجل الأهلى، انتصاره الأول فى الإياب، بعد انتهاء الذهاب بالتعادل السلبى، أمّا آخر المواجهات فهى نهائى دورى أبطال إفريقيا 2023، نجح الفريق المغربى من تحقيق الفوز وحصد اللقب.

 حبكة كولر قبل مواجهة كازابلانكا

قرر مارسيل كولر، المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، منح لاعبى الفريق الأحمر، أكبر قدر من الراحة السلبية، ضمن برنامجه التحضيرى لخوض مباراة الإياب ضد فريق الوداد المغربى، وقد عقد كولر، المدير الفنى للفريق، محاضرة مطولة بالفيديو مع اللاعبين قبل انطلاق التدريب؛ للحديث عن جميع الجوانب الفنية الخاصة بمباراة الوداد، والوقوف على بعض السلبيات التى ظهرت خلال المواجهة الأولى، مع رفع الحالة المعنوية، لمجموعة اللاعبين، وتذكيرهم أنهم يمكنهم الفوز، ويكفيهم التعادل السلبى؛ لحصد اللقب رقم 11، ولكن شخصية المارد الأحمر، لا تعترف سوى بتحقيق الفوز داخل أو خارج الأرض، وقام بتحفيظ اللاعبين بعض الجُمَل الخططية، واللعب من لمسة واحدة، وعدم الاحتفاظ بالكرة أكثر من اللازم منعًا للاحتكاكات، والتمريرات القصيرة، تكون هى سلاح الأحمر؛ لاختراق شِبَاك الوداد المغربى.

ويأمل السويسرى فى تحقيق الفوز رقم 37 فى مشواره مع الأهلى، بعد الفوز على فريق الوداد البيضاوى المغربى ليحمل الرقم 36 خلال الـ46 مباراة التى قاد فيها الشياطين الحمر فى جميع البطولات؛ حيث فاز فى 36 مباراة وتعادل فى ست مباريات، وخسر فى أربع مباريات بواقع 24 مباراة بالدورى الممتاز، و13 مباراة ببطولة دورى أبطال إفريقيا؛ مباراتين فى كأس السوبر المحلى، وثلاث مباريات فى كأس مصر وأربع مباريات فى بطولة كأس العالم للأندية. 

 صفحات التاريخ تنتظر المزيد من كتيبة الأهلى

يحمل الأهلى الرقم القياسى للوصول لنهائى دورى أبطال إفريقيا برصيد ست عشرة مرّة، يليه الزمالك والترجى برصيد ثمانى مرّات لكل منهما، ثم مازيمبى الكونغولى وكوتوكو الغانى برصيد سبع مرات لكل منهما، وهافيا كوناكرى الغينى والوداد المغربى برصيد خَمس مرات لكل منهما، والرجاء المغربى أربع مرات، ووصل صن داونز الجنوب إفريقى للدور النهائى مرتين، كما وصل الأهلى للدور النهائى للمرة الرابعة على التوالى بعد أن وصل فى موسم 2019- 2020، و2020- 2021، و2021- 2022 وهذا الموسم 2022- 2023، معادلًا رقمه السابق بالوصول أربع مرات متتالية للدور النهائى أعوام 2005، و2006، و2007، و2008، ولم يحقق رقم الأهلى بالوصول لنهائى دورى أبطال إفريقيا أربع مرات متتالية إلا نادى هافيا كوناكرى الغينى، وحققها مرة واحدة أعوام 1975، و1976، و1977، 1978، ويحمل الرقم القياسى فى الفوز بدورى أبطال إفريقيا برصيد 10 ألقاب.