مجلة ksanews365 | مشوار ميكالى مع المنتخب الأوليمبى خالٍ من الهزائم ليلة الحسم الإفريقى لصغار الفراعنة أمام المغرب..

مجلة ksanews365 | مشوار ميكالى مع المنتخب الأوليمبى خالٍ من الهزائم ليلة الحسم الإفريقى لصغار الفراعنة أمام المغرب..



الأحد 9 يوليو 2023

يخوض منتخب مصر دون 23 عامًا، البطولة الأهم فى القارة السمراء، حيث تستضيف المغرب بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة فى نسختها الجديدة خلال شهرى يونيو ويوليو، والتى يشارك فيها منتخب مصر الأوليمبى، كحامل اللقب بعد أن فاز بالنسخة الأخيرة فى 2019 على أرضه ووسط جماهيره، لا تتمثل أهمية كأس إفريقيا للمنتخبات الأوليمبية فى المنافسة على اللقب وحسب، بل هى الطريق للمشاركة فى الألعاب الأوليمبية منذ ظهورها الأول فى 2012، ويخوض المنتخب المصرى البطولة وعينه على الحفاظ باللقب بالطبع، لكن الهدف الأهم والذى يسعى إليه هو التأهل لأوليمبياد باريس 2024.

 

سوف تكون المباراة النهائية مواجهة من العيار الثقيل بين منتخبى مصر، والمغرب، وسوف يلعب منتخب أسود الأطلس على عامل الجمهور والأرض، بينما منتخب مصر الأوليمبى سوف يكون هدفه مواصلة سلسلة الانتصارات المتتالية، والمحافظة على نظافة شباكه كما هو معتاد فى البطولة، وسوف يستغل أيضًا الإرهاق البدنى لمنتخب المغرب، بعد وصوله مباراته فى نصف النهائى مع منتخب مالى إلى وقت إضافى وانتهى بالتعادل الإيجابى بهدفين للكل، وكانت ركلات الحظ، هى الفاصلة والتى رجحت كفة منتخب المغرب، وجعلته طرفًا أصيلًا فى المباراة النهائية.


قدم المنتخب المصرى، أداء قويًا وتمكن من تحقيق نتائج إيجابية، فى الفوز فى جميع مبارياته وتأهله إلى المباراة النهائية، للدفاع عن لقبه للمرة الثانية على التوالى، وقد جاء التأهل بعد فوزه فى مباريات المجموعة الثانية وتصدره لها التى كانت تضم كلاً من منتخبات الجابون، ومالى، والنيجر، وفى نصف نهائى أمم إفريقيا تحت 23 سنة، نجح منتخب مصر الأوليمبى بقيادة المدير الفنى البرازيلى «ميكالى» فى التغلب على نظيره منتخب غينيا، بهدف نظيف، فى نصف نهائى بطولة كأس أمم إفريقيا تحت 23 عامًا المؤهلة إلى أوليمبياد باريس 2024، والتى تقام حاليًا فى المغرب، ليكون طرفًا فى المباراة النهائية، والتى سوف تقام اليوم مع منافس قوى يسعى لخطف اللقب.


كان لمنتخب مصر، تاريخ عريق فى كرة القدم الأوليمبية، منذ أول ظهور خلال دورة الألعاب الأوليمبية 1920 فى الصيف لعبت مباراة واحدة ضد منتخب إيطاليا، وتعد هذه أول مباراة دولية رسمية للفراعنة، وقد خسروا 2/1 فى 20 أغسطس 1920، وقد رفع علم مصر 13 مرة.


حقق الفراعنة على مدار مشاركتهم فى دورة الألعاب الأوليمبية لكرة القدم، المركز الرابع مرتين فى أمستردام 1928 وطوكيو عام 1964. ومنذ أن قرر الفيفا جعل المشاركة لمنتخب مصر الأوليمبى تحت 23 عامًا، تأهل منتخب مصر 3 مرات فى برشلونة عام 1992، فى لندن عام 2012 وفى طوكيو 2020.

منتخب مصر الأوليمبى أقوى خط دفاع فى البطولة


كان منتخب مصر قد تصدر مجموعته برصيد 7 نقاط بعد أن تعادل مع منتخب النيجر، ومن ثم فاز على منتخب مالى بهدف دون رد، وكرر فوزه على الجابون فى الجولة الثالثة بنتيجة 2-0، لعب منتخب مصر الأوليمبى مع غينيا مساء الثلاثاء الماضى، على ملعب طنجة، فى مباراة نصف نهائى بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا المقامة فى المغرب، ونجح فى تحقيق الفوز بهدف نظيف على منتخب غينيا، سجل محمد شحاتة هدف المباراة الوحيد فى المباراة فى الدقيقة الثامنة من زمن الشوط الأول.


 وتعد هذه المرة الثانية التى يصعد بها منتخب مصر الأوليمبى، إلى الأوليمبياد بعد أن تواجد فى المباراة النهائية، حيث ضمن المركز الأول أو الثانى، وينص قانون البطولة على أن يتأهل أصحاب أول ثلاثة مراكز فى المسابقة القارية إلى الأوليمبياد ويلعب صاحب المركز الرابع مع نظيره على التذكرة الرابعة.

مشوار ميكالى مع صغار الفراعنة خالٍ من الهزائم


خاض روجيرو ميكالى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأوليمبى 17 مباراة مع الفراعنة من بينها 9 مباريات ودية و8 بشكل رسمى، ولم يتعرض للخسارة مع المنتخب الأوليمبى منذ توليه المهمة، بل حقق الفوز فى 6 مباريات ودية وتعادل فى ثلاثة، بينما فاز فى 5 مباريات رسمية وتعادل فى ثلاثة، كما ينتظر المنتخب الأوليمبى تحقيق رقم قياسى آخر حال عدم تسجيل أهداف فى شباكه فى المباراة النهائية ، ليتأهل الفراعنة للأوليمبياد دون دخول مرماهم أى أهداف، خاصًة أن الفراعنة فى كأس الأمم الإفريقية الحالية خاضوا 4 مباريات أمام النيجر ومالى والجابون، وغينيا فازوا فى 3 مباريات، وتعادلوا فى مباراة حافظوا على نظافة شباكهم.


من أبرز إنجازات البرازيلى روجيرو ميكالى، ذو الـ 53 ربيعًا، الحصول مع منتخب البرازيل تحت 20 عامًا على ذهبية أوليمبياد ريو دى جانيرو 2016، وبرونزية دورة الألعاب الأمريكية 2015، ويسعى لمواصلة إنجازاته وتحقيق لقب مع منتخب مصر، وتحقيق نتائج جيدة فى الأوليمبياد القادمة.