محافظ الإسماعيلية يتابع اصطفاف المعدات لتنفيذ الموجة 22 لإزالة التعديات بالقصاصين الجديدة

محافظ الإسماعيلية يتابع اصطفاف المعدات لتنفيذ الموجة 22 لإزالة التعديات بالقصاصين الجديدة



تابع اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، اليوم الأحد، اصطفاف المعدات والآلات والتأكد من مدى جاهزيتها؛ من أجل تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من الموجة ٢٢ لحملة إزالة التعديات، والتي يتم تنفيذها في الفترة من ٢٧ يناير حتى ١٦ فبراير ٢٠٢٤، وذلك تحت إشراف اللجنة العليا لاسترداد أراضي الدولة وبالتنسيق مع وزارات التنمية المحلية والداخلية والدفاع والزراعة والري ومحافظة الإسماعيلية وجهات الولاية.

جاء ذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بضرورة التصدي بكل حزم لكافة أشكال التعديات على أراضي الدولة والأراضي الزراعية واسترداد أراضي الدولة وإزالة التعديات عليها، وبالمتابعة المستمرة للواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية.

وفي هذا الإطار، شهد اليوم ماهر كامل هاشم السكرتير العام  المساعد للمحافظة، ما تم تنفيذه من إزالات بمركز ومدينة القصاصين الجديدة، حيث تم إزالة ٢٢ حالة تعدٍّ على أراضي زراعية وأراضي أملاك الدولة بمساحة وصلت لـ ٢٢٦٢ م٢.

وكانت الإزالات كالتالي، إزالة ١٤ حالة تعدّ على أراضي ولاية الأوقاف بمساحة ١٧٣٢ م، عبارة عن أسوار ومباني غير مكتملة البناء وغير مأهولة بالسكان.

كما تم إزالة ٣ حالات تعدٍّ بالبناء على أراضي أملاك الدولة، بمساحة ٢١٨ م بولاية المحافظة، عبارة عن أسوار ومباني غير مكتملة، بالإضافة إلي حالتي تعدٍّ بالبناء على أراضي ولاية الزراعة بمساحة بلغت ١٣٢ م، وكذلك حالتي تعدٍّ أخرتين بولاية الصرف الزراعي على مساحة ٨٠ م.

كما تم تنفيذ إزالة لحالة تعدٍّ على أراضي ولاية الإصلاح الزراعي، عبارة عن أسوار ومباني غير مكتملة على مساحة ٨٠ م.

ووجَّه محافظ الإسماعيلية رؤساء المراكز والمدن بضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني للإزالات بالتعاون مع جهات الولاية، ومنع التعدي مجددًا على الأراضي المُستردة والتنسيق التام بين كافة الأجهزة التنفيذية من جهات الولاية والوحدات المحلية، لمتابعة تنفيذ قرارات الإزالة على التعديات بمراكز المحافظة ووفقًا للبرنامج الزمني الذي تم إعداده بالتعاون مع الجهات الأمنية والتنفيذية وجهات الولاية المعنية، مشددًا على التعامل الفوري حيال أي حالات تعدٍّ جديدة واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين، وكذلك الحفاظ على الأراضي المستردة ومنع التعدي عليها وعلى الأراضي الزراعية من جديد.