مقتل ثلاثة جنود وإصابة اثنين آخرين في معارك بجنوب قطاع غزة

مقتل ثلاثة جنود وإصابة اثنين آخرين في معارك بجنوب قطاع غزة



أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاجاري، اليوم الثلاثاء، عن 3 قتلى في صفوفه بالإضافة إلى إصابة جنديين اثنين من جنود الاحتياط من “الكتيبة 630″،  بجروح خطيرة خلال المعارك جنوب قطاع غزة.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الإسرائيلي عن ارتفاع أعداد القتلى في صفوفه إلى 229 قتيلًا منذ بدء العملية العسكرية البرية في القطاع في 27 أكتوبر، و566 قتيلًا منذ السابع من أكتوبر.

ومنذ صباح اليوم، نفذ الاحتلال قصفًا مدفعيًا مستهدفًا المناطق الشرقية والغربية لمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة ، كما شنت طائرة مسيرة غارة استهدفت بها منزلًا في رفح الفلسطينية بشارع عوني ضهير  جنوب قطاع غزة، وقامت الطائرات الحربية الإسرائيلية بشن غارة جوية عنيفة على مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وفي مدينة جنين ومخيمها، حلقت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية، تزامنًا مع اقتحام قوات الاحتلال مدنية جنين والمخيم، معززة بجرافات عسكرية إسرائيلية. 

وأمس الإثنين، نفذ الاحتلال مذبحة في رفح الفلسطينية، حيث سقط أكثر من 164 شهيدًا فلسطينيًا و230 مصابًا،  جراء القصف الإسرائيلي على مدينة رفح، ووصل عشرات الشهداء والمصابين، غالبيتهم من الأطفال والنساء، إلى مستشفيات رفح بعد سلسلة غارات عنيفة من قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت مناطق متفرقة في أنحاء المدينة جنوبي قطاع غزة. 

كما استهدفت الغارات الإسرائيلية منزلًا يعود لعائلة أبو جزر بميراج شمال رفح، وتم قصف وتدمير منزل الشهيد أبو فادي معمر بمنطقة ميراج، واستهدف الاحتلال مسجد الهدى في مخيم يبنا بمدينة رفح، إضافة إلى استهداف مصلى الرحمة، وأوضحت وسائل إعلام فلسطينية، أن مصلى الرحمة كان يوجد بداخله مئات النازحين الفلسطينيين.