نتنياهو لعب على الشق الديني لكسب ثقة الشعب الإسرائيلي

نتنياهو لعب على الشق الديني لكسب ثقة الشعب الإسرائيلي



قال الدكتور أمجد شهاب، المحلل السياسي، إن هناك برنامجا تم تحضيره أيام انتخابات الحكومة الإسرائيلية، والذي يهدف لإنشاء دولة الاحتلال الإسرائيلي مشيرًا إلى أن التيار اليساري بدأ في التلاشي داخل المجتمع الإسرائيلي.

وأضاف “شهاب”، خلال مداخلة لبرنامج “مطروح للنقاش”، المُذاع على فضائية “القاهرة الإخبارية”، أن هناك صراعا كبيرا بين الصهيونية العلمانية والصهيونية الدينية منذ القدم.

ونوه المحلل السياسي، أنه عند وصول بنيامين نتنياهو لكرسى الحكم، بدء يعمل بشكل أساسي منذ عام 1996، في تغيير جذري بالمجتمع الصهيوني، حيث استطاع منذ 17 عاما، تخصيص نقود لإنشاء المعابد اليهودية من أجل كسب الحاخامات اليهودية.

وأكد أن بنيامين نتنياهو ينسجم بشكل كبير مع الخطاب الديني، حيث حول الكثير من الخطابات الخاصة به لخطابات دينية، وذلك من أجل كسب ثقة الشعب والمقامات الدينية في إسرائيل.