واشنطن تؤكد أن اتفاق إسرائيل وحماس حول الرهائن في غزة لا يزال “ممكنًا”

واشنطن تؤكد أن اتفاق إسرائيل وحماس حول الرهائن في غزة لا يزال “ممكنًا”



أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر، أن التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحماس للإفراج عن الرهائن مقابل إرساء هدنة في غزة لا يزال ممكنا.

وقال ميلر للصحافيين أمس الاثنين، “نعتقد أن التوصل إلى اتفاق أمر ممكن، وسنواصل مساعينا لتحقيقه”، مضيفًا “نعتقد أن فوائد إعلان هدنة والتوصل إلى اتفاق بشأن الرهائن هائلة ليس فقط بالنسبة إلى الرهائن الذين سيتم الافراج عنهم، ولكن أيضا بالنسبة للجهود الإنسانية في غزة وقدرتنا على البدء بالسعي إلى حل فعلي ودائم لهذا النزاع”.

وكثفت القوات الإسرائيلية استهدافاتها لمدينة رفح جنوب قطاع غزة فيما تجددت الاشتباكات في مدينة غزة شمالا.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية الجمعة بأن الجيش الإسرائيلي صادق على عملية عسكرية في رفح جنوب قطاع غزة، مؤكدة أن الاستعدادات لعملية في رفح بدأت قبل أسابيع والجيش وافق بالفعل على خطة تتضمن ضرورة إجلاء النازحين الفلسطينيين.

ومع دخول الحرب في غزة شهرها الخامس يستمر القصف الإسرائيلي لمختلف مناطق القطاع مع تزايد المؤشرات حول التوصل لاتفاق يفضي إلى هدنة جديدة وإطلاق الأسرى.