Advertisements

أمريكا تكسر حاجز الـ2400 حالة وفاة بكورونا خلال 24 ساعة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، أكثر من 2400 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، بحسب إحصائية جامعة جونز هوبكنز.



ويبلغ عدد الوفيات في الولايات المتحدة، مركز الوباء العالمي، 2000 شخص يومياً في المتوسط منذ منتصف أبريل/ نيسان الماضي، على الرغم من الجهود المبذولة لإبطاء تفشي الفيروس.

وتزيد حصيلة الوفيات على أي حصيلة بسبب الإنفلونزا الموسمية منذ 1967، كما تفوق عدد الوفيات خلال السنوات الـ10 الأولى من مرض الإيدز من 1981 وحتى 1991.

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في أمريكا أكثر من 1.25 مليون شخص، مع استمرار حالات الإصابة الجديدة في الارتفاع بعدة ولايات؛ منها إيلينوي وميريلاند ومينيسوتا وتينيسي وتكساس وفرجينيا وويسكونسن.

والأربعاء الماضي، اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن أزمة فيروس كورونا المستجد أسوأ من هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وهجوم "بيرل هاربور"، الذي شنته اليابان عام 1941 على قاعدة عسكرية بجزر هاواي.

وقال ترامب، في تصريحات بالمكتب البيضاوي بواشنطن: "إنها (أزمة كورونا) أسوأ من بيرل هاربور"، في إشارة إلى الهجوم الجوي الذي أودى بأكثر من 2400 أمريكي ودفع الولايات المتحدة إلى دخول الحرب العالمية الثانية.

وأضاف أن "كورونا أسوأ من هجوم مركز التجارة العالمي"، في إشارة إلى اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي خلفت نحو 3 آلاف قتيل.