Advertisements

الإمارات تجمع شمل أسرة عربية فرّقها «كورونا»

نجحت جهود الدولة في إعادة شقيقتين كانتا عالقتين في مدينة مونتريال الكندية منذ أكثر من شهرين بسبب أزمة «كورونا»، إلى أسرتهما في عجمان.



وأعربت الأسرة عن شكرها وامتنانها للجهات المعنية بالإمارات على مساعدتها في عودة الفتاتين إلى الدولة، بعد أن تقطعت بهما السُبل، ولم شمل الأسرة من جديد، موجهة الشكر إلى الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، على إسهامه في توصيل قصتهما إلى الجهات المختصة في الدولة، التي بدورها استجابت لنداء الأسرة وجمعتهم من جديد.

وقالت الأم حنان جنحو إن ابنتيها تدرسان في جامعة بمدينة مونتريال، الأولى ليسلي جنحو تدرس علم اجتماع وحقوق، والثانية إليز جنحو، تدرس هندسة مدنية، مشيرة إلى أنهما قبل إغلاق المنافذ الجوية كانتا تريدان العودة إلى الإمارات بسبب الأوضاع الراهنة، لكنهما لم تتوقعا غلق المطارات بشكل مفاجئ وسريع، وفشلتا في الرجوع.

وتابعت أنه بعد إغلاق المطارات، حاولت جلب ابنتيها من كندا، لكن بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس «كورونا» لم تتمكن من ذلك، وبعدها أطلقت الجهات المعنية في الدولة خدمة «تواجدي للمقيمين»، وسجلت فيها لتتمكن من رؤية ابنتيها مرة أخرى.

وأوضحت أنها كانت تخشى عليهما في الغربة، وخاطبت الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بموضوع تقطع السبل لإحضار ابنتيها، وأخبرته بأنهما تعيشان في كندا في ظروف صعبة بسبب الأزمة الحالية التي أثرت عليها وعليهن، ولا تستطيعان العودة إلى بلدهما الأم، لوجودها هي وزوجها في الإمارات، لافتة إلى أن الشيخ راشد بن حميد بعد سماع القصة فاجأها بمبادرته في التواصل مع الجهات المعنية بالدولة، وإيصال القصة لها، للم شمل الأسرة من جديد.

وتابعت أنه تم التواصل معها من قبل القائمين على خدمة «تواجدي للمقيمين»، وحصلوا على بيانات ومعلومات ابنتيها، وبعد أيام تم إخبارها بموعد الطائرة التي ستقلهما إلى الإمارات.

وأكدت أنها سعيدة بعودتهما إليها، معبّرة عن شكرها وامتنانها إلى حكومة الإمارات، والسلطات في الدولة، والمعنيين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وخدمة «تواجدي»، لإعادة ابنتيها إلى حضنها، ولم شمل العائلة من جديد في وطنهم الثاني الإمارات.

من جهة أخرى، عبّرت الابنتان (ليسلي وإليزا) جنحو عن سعادتهما بالعودة إلى الدولة، وتمكنهما من الاجتماع مع والديهما، والالتقاء بهما مرة ثانية في وطنهم الثاني دولة الإمارات.