Advertisements

شاهد.. جرائم أردوغان بحق ليبيا والليبيين لا تتوقف

لا تتوقف جرائم أردوغان بحق ليبيا والليبيين من احتلال الأراضي الليبية واستهداف الأبرياء وتيتيم الأطفال وترميل النساء إلى انتهاك حرمة البيوت واغتصاب البنات في العاصمة طرابلس، وفقا للعين.



 

أكثر من عشرة 10 آلاف مرتزق سوري أرسلهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى طرابلس، واهما بتغيير موازين القوى على الأرض الليبية، وحسم الصراع لصالح مليشيات حكومة الوفاق.

 

هدف خبيث، لكن لأجل تحقيقه كان كل شيء مستباحا حتى اختطاف النساء واغتصابهم على يد مرتزقة الحروب، وليس هناك أبلغ دليل من تلك المكالمة المسربة لقائد فصيل سوري مع قيادي مليشيا الوفاق يطالب فيها بإرسال فتيات لمسلحيه.

 

خسة وذل لا يتوقفان، هاجمت مليشيات الوفاق بالتنسيق مع المرتزقة السوريين عشرات المنازل في طرابلس، من ضمنها منزل لعائلة تقطن بمنطقة الكريمية وقاموا بسرقة مبلغ مالي واختطاف ابنة العائلة البالغة من العمر الـ27 واقتيادها إلى وجهة غير معلومة ولا يعرف مصيرها حتى الآن.

 

جرائم يندى لها جبين الشرف، لكن لا تحرك ساكنا في عقل وقلب أردوغان ذاك الواهم بخلافة إسلامية، والإسلام منه وإرهابيه براء.