Advertisements

المملكة السعودية تتمسك بأهمية حماية ⁧‫ليبيا‬⁩ من التدخلات الخارجية

 أكدت السعودية، الثلاثاء،⁩ أهمية حماية ⁧‫ليبيا⁩ من التدخلات الخارجية، ودعت جميع الأطراف الليبية إلى الوقف الفوري لإطلاق النار.



 

 

وعقد مجلس الوزراء السعودي، جلسة الثلاثاء عبر الاتصال المرئي ــ برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء السعودي.

 

وقال وزير الإعلام السعودي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في بيان،  إن المجلس استعرض جملة من الموضوعات حول مستجدات الأحداث وتطوراتها على المستوى الإقليمي والدولي، بحسب وكالة الأنباء السعودية"واس".

 

كما جدد مجلس الوزراء السعودي ترحيب المملكة بالجهود المصرية الهادفة إلى حل الأزمة الليبية، وتأييد الدعوة لوقف إطلاق النار، وبالجهود الدولية الداعية لوقف القتال والعودة للمسار السياسي.

 

 

وحث جميع الأطراف الليبية على تغليب المصلحة الوطنية والوقف الفوري لإطلاق النار، والبدء في مفاوضات سياسية عاجلة وشاملة برعاية الأمم المتحدة، وبما يكفل عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، والمحافظة على وحدة أراضيها وسلامتها وحمايتها من التدخلات الخارجية.

 

وفيما يخص القضية الفلسطينية، أعرب مجلس الوزراء السعودي، عن رفض المملكة لما صدر من خطط وإجراءات  إسرائيل لضم أراض في الضفة الغربية وفرض السيادة عليها.

 

كما ندد المجلس بأي إجراءات أحادية الجانب، وأي انتهاكات لقرارات الشرعية الدولية، وكل ما يقوض فرص استئناف عملية السلام لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وأكد  الموقف الثابت والدائم للمملكة تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق ودعم خياراته.

 

وجدد المجلس الورزاء السعودي تأكيد المملكة خلال اجتماع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، التزامها المستمر بدعم جهود التحالف وبذل كل جهد ممكن في سبيل القضاء على التنظيم والخلايا التابعة له، ومنع تمويله.

 

أما عن الأزمة اليمنية فأكد الموقف الثابت للمملكة في دعم اليمن ومساندة شعبه الشقيق.

 

وقال البيان إن السعودية حريصة على بذل الجهود كافة للوصول إلى حل سياسي مستدام للأزمة اليمنية، ورفع المعاناة عن الشعب اليمني لدعم الجوانب الإنسانية والاقتصادية والتنموية، بما ينعكس على أمنه واستقراره.