Advertisements

إجتماع موسع ومهم لقبائل ومناصب الحموم لمناقشة الأوضاع والمستجدات الطارئة «بيان»

 



 

عقدت قبائل الحموم، السبت، في مديرية غيل بن يمين اجتماعًا موسعًا برئاسة "المقدم عمرو بن حبريش العليي" رئيس حلف حضرموت، رئيس مؤتمر حضرموت الجامع.

وكرس الاجتماع الذي جاء تزامنًا مع حلول الذكرى السنوية السابعة لتأسيس حلف قبائل حضرموت، لمناقشة جملة من المواضيع والقضايا الداخلية لقبائل الحموم والوقوف على الملفات والمستجدات الطارئة على الساحة الحضرمية بشكل عام.

وفي مستهل الإجتماع رحب المقدم عمرو بن حبريش بمقادمة ووجهاء ومناصب قبائل الحموم، منوهًا إلى أهمية توقيت إنعقاد الإجتماع ودلالته في ظل الظروف  الإستثنائية الراهنة التي تمر بها حضرموت والوطن بشكل عام، واستشعارًا لحجم المخاطر والتحديات التي تواجه محافظة حضرموت، لافتًا إلى أن الإجتماع يأتي تزامنًا مع الذكرى السنوية السابعة لتأسيس حلف قبائل حضرموت والذي كان لقبائل الحموم شرف المبادرة في الدعوة لتأسيسه، ولم شمل الحضارم وتوحيد جهودهم نحو استعادة الحقوق وتمكينهم من أرضهم وثرواتهم.

وشدد المقدم بن حبريش على ضرورة أن تتجدد مبادرة الحموم اليوم في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها حضرموت.

وقال : أن الظروف الراهنة تستدعي من جميع أطياف وشرائح ومكونات المجتمع الحضرمي الاصطفاف ووحدة الصف، والوقوف خلف قيادة السلطة المحلية بالمحافظة والعمل معًا وبشكل جماعي على تجاوز تحديات وصعوبات المرحلة وحفظ أمن واستقرار حضرموت، والاستحقاقات التي تحصلت عليها خلال الفترة السابقة، والتأكيد على اشراك أبناء حضرموت في أي تسوية سياسية ترسم ملامح مستقبل البلاد .

ودعا المقدم بن حبريش المجتمعين من مقادمة ووجهاء قبائل الحموم إلى الخروج من الاجتماع بتوصيات وقرارات تواكب المستجدات والتطورات المتسارعة التي تشهدها  البلاد وبما تخدم مصلحة وأمن واستقرار حضرموت.

من جانبه بارك الشيخ معروف بن عبدالله باعباد إنعقاد الإجتماع لمقادمة وأعيان ومناصب قبائل الحموم والتشاور فيما بينهم لإصلاح الشأن الداخلي والعام وترتيب الصف للخروج برؤية موحدة تسهم في خدمة حضرموت وأبنائها، مشددًا على أهمية الإجتماع والتشاور وتقريب وجهات النظر.

وناقش المجتمعون خلال اللقاء عددًا من المواضيع المتعلقة بترتيب الوضع الداخلي لقبائل الحموم وتعزيز اللحمه ووحدة الصف والموقف في مواجهة الصعوبات وظروف المرحلة الحالية، كما تناولوا  أدوار قبائل الحموم واسهاماتهم في توحيد الصف الحضرمي ولم الشمل والدعوة إلى الاصطفاف وتطبيق شعار حضرموت أولًا والعمل به قولًا وفعلًا.

وصدر عن الإجتماع البيان التالي :

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم اجتمعت قبائل الحموم اليوم السبت الموافق 4 يوليو 2020م بمديرية غيل بن يمن، وذلك تزامنًا مع الذكرى السابعة لتأسيس حلف قبائل حضرموت، حيث ناقشت عددًا من القضايا على الصعيد الداخلي لقبائل الحموم، وتناول مستجدات الوضع الراهن  على الساحة الوطنية عامة وحضرموت خاصة وما يجري من ترتيبات سياسية يتم الاعداد لها والتي يتوجب ان تكون فيها حضرموت حاضرة وبقوة وشريك فاعل بممثليها مؤتمر حضرموت الجامع، وحلف حضرموت والأخذ في الاعتبار ما أجمع عليه الحضارم. و بعد نقاش مستفيض أكد المجتمعون على الاتي: 1_ ضرورة إشراك حضرموت في التسوية السياسية الحالية ومستقبلًا , بشان اليمن، وندعو مؤتمر حضرموت الجامع وحلف حضرموت لعقد لقاء طاري للوقوف بشدة وحزم أمام مجريات هذه الاحداث. 2_ الوقوف التام إلى جانب قيادة السلطة المحلية بحضرموت والمتمثلة بمحافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن / فرج سالمين البحسني والوكيل الأول لحضرموت الشيخ / عمرو بن حبريش العليي في كل المواقف التي يتم إتخاذها في خدمة حضرموت. 3_ ندين ونستنكر محاولات الاغتيال التي تعرض لها المحافظ - قائد المنطقة العسكرية الثانية وكل الحملات الإعلامية المغرضة والتشويهية التي تهدف للنيل من قيادة السلطة المحلية والنخبة الحضرمية ونعتبر هذا استهدافًا لحضرموت عامة. 4_ التأكيد والوقوف التام مع مخرجات اللقاء التشاوري المنعقد بتاريخ 6/يونيو/2020م بشان الجانب الأمني بالوادي والصحراء. 5_ أكدت قبائل الحموم على المتابعة المستمرة لمجريات الأحداث على الساحة الوطنية لاتخاذ المواقف المناسبة تجاهها بالتنسيق مع مرجعيات ومكونات حضرموت.

هذا وبالله التوفيق،،،،

صادر عن قبائل الحموم 4 يوليو 2020م -  غيل بن يمين