Advertisements

إعلان قبول استقالة بسام زكي والد المتهم بالتحرش من منصبه

 



قبلت شركة الاتصالات التي يعمل بها بسام زكي، نائب الرئيس التنفيذ للشئون التجارية، استقالته من منصبه على خلفية الاتهامات التي وجهت لابنه بالتحرش بعشرات الفتيات، واتهام الأب بالتستر على نجله، واستخدام نفوذه في التغطية على الحوادث.

 

وقال مصدر مسئول في الشركة، في تصريحات صحفية إن الإدارة استدعت بسام زكي لمناقشته بشأن ما هو منسوب إليه، تمهيدًا لاتخاذ ما هو مناسب من قرارات ”القاهرة 24″.

 

وأشار المصدر، إلى أن “زكي” عرض تقديم استقالته لرفع الحرج عن الشركة، وعدم تعريض سمعتها لأى سوء أو مزاعم بالتستر على الجريمة وتوفير حماية قانونية أو وظيفية لابنه والنأي بها عن تفاصيل القضية والواقعة، مبينًا أن الإدارة قبلت الاستقالة.

 

ويعمل زكي في هذا المنصب منذ أكثر من عامين بعد عدد من المناصب تولاها في شركات متعددة الجنسية تعمل في قطاع الاتصالات، ويتعرض لهجوم حاد خلال الفترة الجارية بسبب مزاعم تجاهله البلاغات المقدمة ضد نجله ومساعدته على الهروب.

 

وأثارت تصريحات زكي المنسوبة له فى إحدي برامج التوك شو، حالة من الجدل لدي الرأي العام، بشأن ما وصفوه واعتبروه تبرير لجريمة التحرش والاغتصاب المتهم فيها نجله، خاصة فيما يتعلق بمكان الواقعة وتفاصيلها