Advertisements
شهيد حضرموت

شهيد حضرموت

في الخامس من يوليو مرت علينا الذكرى السادسة والعشرون لاستشهاد القائد البطل صالح ابوبكر بن حسينون على أبواب مدينة المكلا في الخامس من يوليو 1994م مدافعاً عن مدينة المكلا عاصمة حضرموت ضد جحافل الغزو اليمني في تلك اللحظات  كان العديد من قادة الحزب الاشتراكي اليمني الجنوبي يفرون من جبهات القتال ويتركون المكلا وحضرموت فريسة سهلة للغزاة ويحملون معهم ما خف وزنه وغلاء ثمنه من أموال الشعب غير أن الشهيد البطل بن حسينون فضل الشهادة في الخطوط الأمامية على الفرار كيف لا وهو سليل أسرة حضرمية عريقة وخريج جيش البادية الحضرمي ومدارس أبناء البادية تلك المؤسستين الصانعة للرجال الاشاوس الذين سطروا اروع الملاحم والبطولات العسكرية في ميادين الشرف والتضحية لقد كان الشهيد قد انتقل من جبهة العبر التي ابلاء فيها بلا حسنا وعاد المكلا للدفاع عنها عندما تكالبت عليه الغزاة وانهارت خطوطها الأمامية جاء ليرفدها بعد تهرب العديد من القادة من المواجهة وبحثوا لهم عن مخارج آمنة لكن الشهيد جاء بعد أن أصبح الغزاة قاب قوسين أو أدنى من مدينة المكلا وغير أنه أصر على المواجهة إصرار الابطال الشجعان رغم قلة عدد المقاتلين معه وفضل الموت على الهروب وسقطا شهيدا أمام القصر الجمهوري في منطقة أربعين شقة بعد مواجهة مع الغزاة غير متكافئة  رحم الله الشهيد صالح ابوبكر بن حسينون وكافة شهداء حضرموت ولا نامت أعين الجبناء