Advertisements

الجيش الليبي يرصد تجنيد تركيا أطفال سوريين في صفوف المليشيات

قال العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي،  إن القوات المسلحة رصدت تجنيد تركيا لأطفال من سوريا للقتال في صفوف المليشيات الإرهابية.



 

وتابع المحجوب، في تصريحات صحفية الجمعة، إن تركيا تستخدم المرتزقة كورقة ضغط لابتزاز المجتمع الدولي من خلال الهجرة غير الشرعية.

 

 وأضاف أن القوات المسلحة لم تنفذ أي عمليات عسكرية احترامًا لإعلان القاهرة ومخرجات مؤتمر برلين، القاضية بوقف إطلاق النار.

 

وأشار المحجوب إلى أن تركيا ترغب في الحصول على موقف أقوى على الأرض حتى تتمكن من التفاوض بشكل ناجح، وقد قامت في سبيل ذلك بالدفع بمرتزقة من جنسيات عربية إلى ليبيا.

 

 

وتستمر تركيا في تحدي القرارات الدولية التي تحظر نقل السلاح والمرتزقة إلى ليبيا رغم تلويح أوروبي بفرض عقوبات.

 

ورغم التزام الجيش الليبي بتعهداته الدولية وقرار وقف إطلاق النار المنبثق عن إعلان القاهرة، إلا أن المليشيات الموالية لتركيا والمرتزقة السوريين لا يزالون يحشدون قواتهم للهجوم على تمركزات الجيش الليبي شرقي مصراتة غربي سرت.

 

وفي وقت سابق أكد اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي، إنه تم رصد تحركات للمليشيات نحو سرت والجفرة.

 

وأكد أن القوات المسلحة لن تبدأ بالهجوم، ولكنها ستتصدى لأي محاولات من المليشيات أو القوات التركية للاقتراب من مواقعها.

 

وأوضح المسماري، أنه تم اتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية مناطق النفط، من المليشيات المسلحة التي تهدر أموال الشعب الليبي وثرواته.