Advertisements

بطل الجزائر يخطف حسناء بلماضي

بطل الجزائر يخطف "حسناء بلماضي"

أبرم نادي شباب بلوزداد، بطل الموسم الماضي من الدوري الجزائري، صفقة مميزة لكن بعيدا عن المستطيل الأخضر، بعدما أعلن عن تدعيم طاقمه الطبي بمختصة التغذية الشهيرة لامية محيي الدين، التي كانت ضمن الجهاز الطبي لمنتخب الجزائر خلال الفترة الأخيرة. 



 

وكانت لامية محيي الدين هي كلمة السر وراء اللياقة العالية التي تميز بها محاربو الصحراء خلال الفترة الأخيرة، لا سيما في مشوارهم ببطولة كأس أمم أفريقيا الأخيرة "مصر 2019" التي حصدوا لقبها عن جدارة واستحقاق بعد غياب 29 عاما.

 

ويُعرف عن الحسناء البالغة من العمر 30 عاما فقط أنها كانت ولا تزال محل ثقة جمال بلماضي، المدرب الوطني لمنتخب الجزائر، خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث لعبت دورا فعالا خارج الملعب من أجل ضمان تواجد نجوم الخضر في أفضل لياقة ممكنة، من خلال مُتابعة وجباتهم صباحا ومساء.

 

وقامت لامية محيي الدين خلال كأس أمم أفريقيا بتحضير برنامج خاص لكل لاعب حسب وزنه، مما سمح له بخلق طاقة تكفي خلال التدريبات والمُباريات الرسمية، لتكون النتائج مُبهرة على أرض الملعب.

 

وأدى هذا النظام إلى ظهور الخضر بجاهزية غير مُتوقعة خلال البطولة، حيث إنهم لم يتأثروا تماما بالحرارة التي واجهتهم في القاهرة والسويس رغم أن أغلبهم معتادون على الأجواء الأوروبية المعتدلة، وغالبا ما كانو يتأثرون سلبا بمجرد تواجدهم في ظروف مُناخية صعبة.

 

منتخب الجزائر أولوية

 

مصادر مقربة من منتخب الجزائر، أفادت أن "الحسناء"، التي صنعت الحدث الصيف الماضي مع الخضر في أمم أفريقيا 2019، وكذلك بعدها بظهورها الدائم رفقة أبطال القارة، رغم انتقالها الى شباب بلوزداد، فإنها لن تترك منصبها مع محاربي الصحراء.

 

وأشارت المصادر إلى أنه نظرا لقرب لامية من اللاعبين ومعرفتها بجميع عاداتهم الغذائية، فإن ذلك يجعل منها عنصرا لا غنى عنه في الطاقم الفني لجمال بلماضي، الذي سمح لها بالتواجد مع بلوزداد بشرط عودتها لصفوف الخضر في كل معسكر في المُستقبل، لمواصلة عملها الاحترافي، الذي أعطى نتائج لا يُمكن أن ينكرها إلا جاحد.

 

وأعرب شباب بلوزداد من جهته عن أمله في مُساهمة لامية محيي الدين في تحسين اللياقة البدنية للاعبيه، خاصة أنهم لم يخوضوا أي منافسة رسمية منذ فترة طويلة بسبب جائحة كورونا، مما يجعل مهمة المختصة الغذائية حاسمة في تحقيق الفريق لانطلاقة موسم قوية وهو الساعي للحفاظ على لقبه والذهاب بعيدا في المنافسات القارية.