Advertisements

 "الخليج" تتحدث عن تسميم العلاقات الروسية ــ الأوروبية

قالت صحيفة خليجية، تحت عنوان " تسميم العلاقات الروسية ــ الأوروبية" انه في الأشهر الأخيرة بذلت جهود كبيرة لتحسين العلاقات الروسية - الأوروبية، وتبديد المخاوف المشتركة التي أدت إلى تعكير صفو العلاقات الثنائية، وتجاوز الخلافات التي تسببت في سلسلة من العقوبات الأوروبية على روسيا جراء ضم شبه جزيرة القرم والوضع في أوكرانيا، وأخيراً الأزمة السياسية في بيلاروسيا.



 

واستعرضت صحيفة "الخليج" الصادرة اليوم الأربعاء، مساعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للتخفيف من حدة الأزمات الأوروبية، وتبديد الشكوك الروسية بشأن أن أوروبا تنفذ سياسات أمريكية تؤثر سلباً في مصلحة الطرفين ثم جاءت أزمة المعارض الروسي أليكسي نافالني، الذي نقل إلى ألمانيا للعلاج بعد أن قيل إنه تعرض للتسميم فيما .

 

وخلصت الى ان قضية تسميم نافالني سممت العلاقات بين الجانبين الروسي والأوروبي، وكان من نتائجها أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ألغى زيارة كانت مقررة أمس إلى برلين لإجراء محادثات مع نظيره هايكو ماس والمستشارة ميركل مما يعني أن العلاقات الثنائية وضعت في الثلاجة، وأن قضية نافالني تحولت إلى أزمة فعلية قد تزيد التوتر بين الجانبين إذا لم يتم تدارك تداعياتها