Advertisements

إغلاق الحوثي لمطار صنعاء يعرقل وصول 207 أطنان إمدادات طبية

إغلاق الحوثي لمطار صنعاء يعرقل وصول 207 أطنان إمدادات طبية

كشف تقرير أممي، الأحد، أن إغلاق مليشيا الحوثي الانقلابية لمطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الإنسانية، عرقل وصول 207 أطنان من الإمدادات الطبية.



 

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأممي (الأوتشا)، في تقرير، إن تعليق عمل مطار صنعاء أضاف تحديا إضافيا أمام وصول المساعدات الإنسانية.

 

وأشار التقرير إلى أنه منذ 9 سبتمبر/أيلول، تم تأجيل وصول 207 أطنان من مواد الاستجابة لـ"كوفيد -١٩" وبعض العاملين في مجال الإغاثة.

 

وفي 9 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلنت دوائر نصّبها الحوثيون "حكومية"، غير معترف بها دوليا، إغلاق مطار صنعاء الخاضع لسيطرتهم، أمام الرحلات الأممية والإغاثية التابعة لمنظمات إنسانية ودولية، بذريعة نفاد المشتقات النفطية التي تعج بها السوق السوداء بصنعاء.

 

وجاء الإجراء الحوثي، بعد محاولات ابتزاز مختلفة، منها التلويح بإيقاف خدمات الاتصالات الهاتفية والإنترنت، كما هددت بإغلاق عدد من المرافق الصحية ومستشفيات الأمومة والطفولة بمناطق سيطرتها، بهدف المتاجرة بأرواح مئات الأطفال الذين يعانون من سوء تغذية حاد.

 

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية، نددت بالخطوة الحوثية، واعتبرتها على لسان وزارة الخارجية "محاولة يائسة" للتغطية على سرقة أكثر من 50 مليار ريال (أكثر من 70 مليون دولار) من عائدات المشتقات النفطية بالحديدة.

 

وأكدت الوزارة، في بيان لها، أن الحوثيين يتاجرون بمعاناة اليمنيين، وأن الأزمة الحالية في مناطق سيطرتهم ليست سوى "اختلاق ممنهج" للابتزاز.