Advertisements

اتفاق تاريخي لليمن.. الحكومة الشرعية والحوثي يتبادلان 1080 أسيرا

اتفاق تاريخي لليمن.. الحكومة الشرعية والحوثي يتبادلان 1080 أسيرا

قالت مصادر يمنية، إن محادثات الأسرى التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي ستختتم أعمالها، غدا الأحد، بالتوقيع على المرحلة الأولى من اتفاق عمّان الذي تم التفاهم حوله منتصف فبراير/ شباط الماضي.



 

وذكرت المصادر، أن طرفي المحادثات توصلا إلى تفاهمات نهائية حول تبادل 1080 أسيرا من الجانبين، وذلك كمرحلة أولى، على أن يتم في المرحلة الثانية، تبادل 390 أسيرا. 

 

وأشارت المصادر، إلى أنه من المقرر أن يصدر المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، غدا الأحد، بيانا ، يعلن فيه رسميا تفاصيل الاتفاق بعد التوقيع عليه، وذلك كختام للجولة الحالية من المشاورات التي استمرت منذ الجمعة قبل الماضية في جنيف. 

 

ولا يُعرف موعد انطلاق المرحلة الثانية من الاتفاق، لكن مصدر حكومي، أن هناك تعنتا حوثيا فيما يخص الكشف عن مصير باقي الأسرى والمعتقلين والمخفيين قسرا. 

 

ومن المقرر أن يعقب التوقيع بدء نقل الأسرى بين الحكومة الشرعية والحوثيين عبر طائرات تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، حيث ستتم عملية التبادل في مطار صنعاء الدولي، ومطار سيئون. 

 

وكانت الحكومة الشرعية، تأمل أن تتوج محادثات جنيف، بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين والمخفيين قسريا وفقا لـ"مبدأ الكل مقابل الكل". 

 

وإذا لم يحصل أي عراقيل، فستكون هذه هي أكبر عملية تبادل أسرى تشرف عليها الأمم المتحدة بين الحكومة الشرعية والمليشيا الحوثية منذ بدء الانقلاب قبل 6 سنوات.