Advertisements

بعد هجوم مباغت.. الجيش اليمني يتقدم في أطراف مأرب

بعد هجوم مباغت.. الجيش اليمني يتقدم في أطراف مأرب

حققت قوات الجيش اليمني، السبت، تقدما ميدانيا على حساب ميليشيات الحوثيين، في الجهة الغربية من محافظة مأرب، بعد معارك شاركت فيها طائرات التحالف العربي.



 

وقال المتحدث باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية، شنّوا هجوما مباغتا على مواقع كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثيين، بجبهة ”المخدرة“، بمديرية صرواح، غرب محافظة مأرب، بالتزامن مع غارات جوية نفذتها مقاتلات التحالف العربي، على مواقع وتحصينات وتعزيزات لمليشيات الحوثيين.

 

وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة ”تمكنوا من قطع طرق لإمداد المليشيا الحوثية، إضافة إلى تحرير مواقع مهمة في جبهة المخدرة، (…) ما أسفر عن سقوط عدد منهم بين قتلى وجرحى، إضافة إلى تدمير معدات وأسلحة تابعة لهم“.

 

وذكر موقع الجيش، أن طائرات التحالف العربي، نفّذت غارات جوية محكمة على تعزيزات لمليشيات الحوثيين، كانت في طريقها إلى جبهتي صرواح وهيلان، غرب محافظة مأرب.

 

واعتبر المتحدث باسم الجيش اليمني، أن مليشيات الحوثيين ”تعيش في انهيار كبير، إثر الاستنزاف المتواصل لها من قبل قوات الجيش المسنودة برجال المقاومة، على امتداد جبهات القتال في محافظات الجمهورية“.

 

وقال إن الجيش والمقاومة يواصلان التقدم وتحقيق الانتصارات، في منطقة ”بئر المزرايق“، بمحافظة الجوف، ومنطقة ”نجد العتق“ و“صلب“ شرقي صنعاء، إضافة إلى مديرية باقم بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين، أقصى شمال البلاد.

 

وتحاول ميليشيات الحوثيين، فرض حصارا على مدينة مأرب، مركز المحافظة، والتقدم نحوها، من الأطراف الجنوبية والجنوبية الغربية، التي فتحت فيها جبهات قتال جديدة، إلى جانب المواجهات المستمرة منذ أعوام، في الأطراف الشمالية الغربية من المحافظة.