Advertisements

المملكة تطالب المجتمع الدولي بمواجهة تجاوزات إيران النووية

المملكة تطالب المجتمع الدولي بمواجهة تجاوزات إيران النووية

جددت المملكة العربية السعودية، مطالبة المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته تجاه التجاوزات الإيرانية للاتفاقيات الدولية، وخاصة الاتفاق النووي المسمى خطة العمل الشاملة المشتركة، والتي لا تشكل أي رادع لإيران من تطلعاتها النووية. 



 

وقال وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الإعلام بالنيابة عصام بن سعد بن سعيد، إن "مجلس الوزراء تطرق إلى مستجدات الأحداث وتطوراتها إقليميا ودوليا"، مشددا على "مطالبة المملكة في الأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية، بضرورة وقوف المجتمع الدولي أمام مسؤولياته تجاه التجاوزات والخروقات للاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي ترتكبها إيران.  

 

وأضاف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن الاتفاق النووي المسمى خطة العمل الشاملة المشتركة، لا تشكل أي رادع لإيران من تطلعاتها النووية".

 

وتابع الوزير السعودي، أن المجلس شدد على "إعادة التأكيد على أهمية الالتزام بركائز معاهدة عدم الانتشار النووي".

 

والجمعة الماضية، طالبت السعودية المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤولياته تجاه التجاوزات والخروقات التي ترتكبها إيران للاتفاقيات والمعاهدات الدولية وخاصة للاتفاق النووي، مشيرةً إلى أن المخزون الإيراني من اليورانيوم المخصَّب يتجاوز حالياً عشرة أضعاف الحد المنصوص عليه في الاتفاق .

 

جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، خلال الاحتفال الذي نظمته الأمم المتحدة، افتراضياً، بمناسبة اليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية.

 

وقال وزير الخارجية السعودي: تؤكد المملكة على أهمية الالتزام بركائز معاهدة عدم الانتشار النووي، وترى ضرورة وقوف المجتمع الدولي صفاً واحداً في وجه أي دولة تسعى إلى حيازة السلاح النووي خاصة الدول ذات السلوك العدواني التي تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار الدولي من خلال تمويل وتزويد المليشيات الإرهابية الخارجة عن القانون بالسلاح والعتاد العسكري.