Advertisements

الانتقالي الجنوبي يطالب بتمثيل حقيقي بمشاورات اليمن

"الانتقالي الجنوبي" يطالب بتمثيل "حقيقي" بمشاورات اليمن

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، الثلاثاء، ضرورة وجود تمثيل حقيقي للجنوب في كل مراحل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة باليمن، دون استثناء.



 

وقال رئيس المجلس، عيدروس الزُبيدي، خلال لقاء المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، بالرياض، إن المجلس الانتقالي الجنوبي مستعد للمشاركة في العملية السياسية وفقاً لنص اتفاق الرياض، الذي ترعاه المملكة العربية السعودية، بين المجلس والحكومة اليمنية.

 

وأشار الُزبيدي، إلى أن المجلس الانتقالي، لم يتلقَّ حتى اللحظة أي دعوة للمشاركة بالمشاورات الخاصة بالإعلان المشترك لوقف إطلاق النار الشامل، لافتا إلى أن وفد المجلس جاهز للمشاركة في وضع تفاصيل الإعلان ومراجعته وفق ما أشار إليه اتفاق الرياض بخصوص تشكيل وفد حكومي مشترك.

 

وقال الزُبيدي إن عدم مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في مشاورات الإعلان المشترك، تعفي المجلس من أي التزامات واردة في هذا الإعلان"، وفقا لبيان نشره الموقع الإلكتروني للمجلس. 

 

ولفت رئيس المجلس الانتقالي ، إلى خطورة تكرار إنتاج اتفاقات لا يشارك فيها ممثلين عن الجنوب بشكل حقيقي.

 

وبدأ المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، جولة جديدة الى الرياض، لتسويق الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار، وذلك قبل أيام من موعد مرتقب لعملية تبادل الأسرى والمعتقلين، تنفيذا لاتفاق جنيف.

 

والتفى جريفيث، في وقت سابق اليوم الثلاثاء ، بعدد من قيادات الحكومة اليمنية الشرعية، لكن وسائل إعلام حكومية لم تكشف عن نتائج جوهرية خرجت عن تلك اللقاءات.

 

ومطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، نجحت وساطةٌ محلية بمحافظة أبين، جنوبي اليمن، في التوصل إلى اتفاق بين القوات الحكومية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، يقضي بتبادل 200 محتجز لدى الجانبين. 

 

وبموجب الصفقة، أفرجت القوات الحكومية اليمنية عن 170 أسيرا من المجلس الانتقالي الجنوبي، فيما أطلق الأخير 34 أسيرا من الجيش الوطني اليمني وألوية الحماية.