Advertisements

انطلاق فعاليات الحوار الاستراتيحي الأمريكي السعودي في العاصمة الأمريكية واشنطن

انطلقت اليوم الأربعاء، فعاليات الحوار الاستراتيحي الأمريكي السعودي، في العاصمة الأمريكية واشنطن، والذي تركز أجندته على الأمن والتنمية.



 

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إنه ناقش مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، استمرار مليشيا الحوثي إطلاق الصواريخ باتجاه المملكة بدعم من إيران.

 

وشكر وزير الخارجية الأمريكي، السعودية على جهودها في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، مشددا على أن المملكة تشجع الفلسطينيين على استمرار الحوار مع الإسرائيليين للوصول إلى الاستقرار في المنطقة".

 

وأكد بومبيو على ضرورة استمرار التعاون بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية لاستمرار الرخاء للبلدين.

 

 

من جانبه، قال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزير الخارجية السعودي، إنه تحدث مع نظيره الأمريكي حول الإرهاب وتهديدات النظام الإيراني في المنطقة.

 

ونوه وزير الخارجية السعودي في كلمته إلى تطلعه "لنقاشات مستمرة مع الولايات المتحدة لزيادة التعاون الاقتصادي".

 

وشدد على أن "النظام الإيراني ما زال يوفر التمويل لجهات معادية لبلادنا ويطور نظام نووي يشكل خطرًا على أمن المنطقة، وأنه لا يزال يقدم الدعم للجماعات الإرهابية".

 

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت في بيان إن الحوار سيركز على الالتزامات المشتركة لتعزيز الأمن والازدهار الإقليميين، والتنمية الاقتصادية، والتواصل بين الشعبين، الملفات الأخرى التي عززت العلاقات الثنائية بين الدولتين.

 

ومنذ عقود طويلة، ترتبط السعودية والولايات المتحدة بعلاقات وثيقة، كما أن الممكلة تعد شريكا استراتيجيا لواشنطن في الشرق الأوسط.