Advertisements

لأول مرة منذ 7 أشهر.. السعودية تسمح بالصلاة في المسجد الحرام

 لأول مرة منذ 7 أشهر.. السعودية تسمح بالصلاة في المسجد الحرام

سمحت السلطات السعودية للمواطنين والمقيمين داخل المملكة، في الساعات الأولى من صباح الأحد، بأداء الصلاة في المسجد الحرام وذلك للمرة الأولى منذ 7 أشهر جراء انتشار فيروس كورونا المستجد. 



 

وأوضحت وزارة الحج والعمرة، في بيان، أنها بدأت بالتعاون مع الجهات المعنية في تنفيذ المرحلة الثانية من العودة التدريجية لأداء العمرة والزيارة، حيث شرعت في استقبال المعتمرين من المواطنين والمقيمين من داخل المملكة. 

 

وكانت السعودية سمحت للمواطنين والمقيمين، في وقت سابق من شهر أكتوبر/تشرين الأول، بأداء العمرة بعد التوقف الذي استهدف احتواء انتشار فيروس كورونا. 

 

وتتيح المرحلة الثانية الحصول على 4 أنواع من التصاريح وهي أداء مناسك العمرة والصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي وصاحبيه رضي الله عنهما، وذلك تنفيذًا للتوجيهات بالسماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيًا وفق أربع مراحل.

 

وشددت على اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة، استجابة لتطلّع كثير من المسلمين في الداخل والخارج لأداء مناسك العمرة والزيارة.

 

وكشفت الوزارة أن المرحلة الثانية ستشهد عودة العمرة والزيارة بأعداد أكبر من المرحلة الأولى لتصل إلى 15 ألف معتمر و 40 ألف مصلٍ في اليوم الواحد كحد أقصى.

 

وتابعت: "سيسمح للمواطنين والمقيمين بأداء مناسك العمرة ، بنسبة 75% من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام، وسيخصص لكل فوج 3 ساعات فقط لإتمام مناسك العمرة، كما سيسمح لهم بالصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي، بنسبة 75% من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية.

 

وكانت آخر الإحصاءات الرسمية الصادرة من الوزارة كشفت بأن عدد المعتمرين في المرحلة الأولى وصل إلى 54.000 معتمر، مؤكدة عدم رصد أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

 

وأشارت إلى أن متوسط وقت أداء العمرة بداية من نقطة التجمع وحتى العودة إليها وصل إلى 1:42 ساعة تقريبًا، فيما سُجل متوسط وقت الطواف 19 دقيقة.