Advertisements

بعد واقعة المطار.. إجراء جديد من أستراليا تجاه قطر

بعد "واقعة المطار".. إجراء جديد من أستراليا تجاه قطر

صعّدت كانبرا، الإثنين، إجراءاتها تجاه قطر إثر إقدامها على فحص طبي "مشين" لأستراليات بمدرج مطار الدوحة بعد اكتشاف رضيع في الحمام.



 

وأعلنت كانبرا، اليوم، تحويل الواقعة إلى الشرطة الاتحادية الأسترالية. 

 

وقالت شبكة "سفن نيوز" التلفزيونية إنه تم إجبار نساء على النزول من طائرة للخطوط الجوية القطرية من بينهن 13 أسترالية والخضوع لفحص طبي في سيارة إسعاف على مدرج المطار بعد العثور على ذلك المولود في حمام بمطار حمد الدولي.

 

وكشفت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريس باين، اليوم الإثنين، أن النساء اتصلن بالحكومة وقت حدوث تلك الواقعة في وقت سابق من الشهر الجاري وأنه تم بحث الأمر مع السفير القطري.

 

وقالت إنه تم أيضا إبلاغ الشرطة الاتحادية الأسترالية بهذا "الحادث غير العادي".

 

وأضافت باين لوسائل الإعلام: "هذا أمر مزعج للغاية، عدواني، يتعلق بمجموعة من الأحداث. إنه أمر لم أسمع به على الإطلاق في حياتي في أي سياق. لقد أبلغنا السلطات القطرية بوجهات نظرنا بمنتهى الوضوح".

 

وقالت هيئة الإذاعة الأسترالية إن سلطة المطار أصدرت بيانا قالت فيه إنه لم يتم بعد تحديد هوية المولود الذي يتلقى رعاية طبية.

 

وأشارت باين إلى أن الحكومة الأسترالية تتوقع أن تصدر السلطات القطرية،التي ما زالت تحقق في الواقعة، تقريرا بحلول نهاية الأسبوع.

 

وقالت إن هناك قلقا كبيرا بشأن موافقة النساء على الفحص الطبي، مضيفة أن "هذه أمور خاصة وشخصية للغاية".

 

ومساء الأحد، قالت الحكومة الأسترالية، في بيان، إن طريقة المعاملة "لم توفر الظروف التي يمكن فيها للنساء إعطاء موافقتهن بحرية ووعي".

 

وكان من المقرر أن تغادر الرحلة QR908 المتجهة إلى سيدني مطار "حمد الدولي" في الدوحة الساعة 8.30، الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لكنها تأخرت لمدة 4 ساعات.