Advertisements

فهد ياسين.. رجل قطر الذي دمر الصومال (فيديوجراف)

كشف فيديوجراف أن قطر زرعت مقربين لها داخل جهاز الاستخبارات الصومالية للسيطرة عليه، كما استغلت حرب بين نائب رئيس جهاز الاستخبارات ورئيسه حسين عثمان في 2018.



 

وأوضح الفيديوجراف بأن قطر عينت فهد ياسين الذي كان يعمل بالجزيرة رئيسا لوكالة الاستخبارات بالبلاد، ومنذ تعيين ياسين في ذلك المنصب تبدل الحال حيث باتت الوكالة بمثابة الناطق باسم حركة "الشباب" الإرهابية، كما أن الوكالة بدأت تتعاون مع الحركة عبر تحذيرها بشكل مشفر، وعملت على تمرير أخبار الحركة التي تريد إيصالها للرأي العام لأهداف معينة.

 

بادر ياسين بتفتيت وحدة مكافحة الإرهاب لأنها الوحدة التي قد تفضح علاقته بقطر وبحركة الشباب ، وأقال ضباطا مدنيين في الجهاز ولفق لهم تهمة التعاون مع مخابرات أجنبية وشكل وحدة تضم مجندين من تنظيم الشباب.. فإلى متى يستمر فهد ياسين في تدمير أمن الصومال بدعم الإرهاب؟