Advertisements

صحيفة: محادثات بين ألبرتا وشركة سعودية بشأن مصنع بتروكيماويات

ارشيفيه
ارشيفيه

 



قالت صحيفة جلوب أند ميل اليوم الجمعة إن حكومة مقاطعة ألبرتا الكندية تجري محادثات مع شركة سعودية خاصة لإقامة مصنع بتروكيماويات سيتكلف بين خمسة وعشرة مليارات دولار كندي (3.8-7.6 مليار دولار) في أكبر مقاطعة منتجة للنفط والغاز بكندا.

تعرض ألبرتا حوافز على المطورين لبناء المزيد من مصانع البتروكيماويات من أجل توفير فرص العمل التي تشتد الحاجة إليها وتنشيط الطلب على إنتاجها من الغاز الطبيعي.

وأبلغ ديل نالي وزير الغاز المعاون الصحيفة أن شركات البتروكيماويات السعودية تتطلع إلى مواقع جديدة للتوسع، من بينها ألبرتا.

وأحجم عن كشف هوية الشركة التي تتفاوض المقاطعة معها، لكن مكتبه قال إنها ليست حكومية. ولم يتسن حتى الآن التواصل مع متحدثة باسم نالي.

كان جيسون كيني رئيس وزراء ألبرتا انتقد السعودية انتقادا شديدا في الربيع عندما زادت هي وروسيا إنتاج النفط لخفض الأسعار، مما تسبب في تفاقم المتاعب الاقتصادية للمقاطعة.

يقدم برنامج حوافز ألبرتا منحا إلى الشركات فور تشغيل مصانع البتروكيماويات. 

وقالت المقاطعة هذا الشهر إنها تريد أن تصبح منتجا أكبر للبتروكيماويات ومركزا لإعادة تدوير مخلفات اللدائن.