Advertisements

ابتكار جديد لكورونا من ديدان القز

طوَّر باحثون من جامعة كيوشو اليابانية وشركة تصنيع أجهزة طبية اختباراً للأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد باستخدام ديدان القز.



 

وتشتهر جامعة كيوشو بأبحاثها حول ديدان القز منذ 100 عام، حيث كشفت أن نوعاً محدداً بين 450 نوعاً من ديدان القز التي تمت دراستها في الجامعة يمكن أن ينتج بروتيناً يستخدم في إنتاج لقاح محتمل لكورونا.

 

وبعد تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد، نجح علماء الجامعة في زراعة بروتين صناعي داخل دودة قز، له تركيبة مماثلة للبروتين الموجود على سطح فيروس كورونا.

 

واستخدمت الشركات هذا البروتين لتطوير مجموعة أدوات للكشف عن وجود أجسام مضادة لكوفيد-19 في الدم.

 

ويتطلب مثل هذا الاختبار إرسال عينة دم صغيرة عن طريق البريد دون زيارة المؤسسات الطبية القائمة على الاختبار.