Advertisements

أسعار الذهب اليوم.. تراجع بعد ارتفاع وجيز والدولار يتعافى

أسعار الذهب اليوم.. تراجع بعد ارتفاع وجيز والدولار يتعافى

تراجع الذهب عالميا بنسبة 1.1%، متأثرا بارتفاع الدولار، واتجاه المستثمرين لأسواق الأسهم بآمال تعافي الاقتصاد سريعا.



 

واتجه المستثمرون صوب الأصول عالية المخاطر، بعد تعزز الآمال حيال انتعاش اقتصادي سريع بفضل التفاؤل تجاه لقاح محتمل لمرض كوفيد-19.

 

والأربعاء، بحلول الساعة 16:48 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.8% إلى 1861.96 دولار للأوقية (الأونصة).

 

وفقدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.8% أيضا لتسجل 1861.30 دولار.

 

أسباب التراجع

 

وقال بوب هابركورن، كبير استراتيجي الأسواق لدى "آر.جيه.أو فيوتشرز"، "ثمة عاملان ضد الذهب، أسهم قوية ودولار قوي في الوقت الحالي.. ومن الصعب أن يواصل الذهب الصعود مع ارتفاع هاتين السوقين".

 

وأضاف:"البحث عن الأمان في المعادن النفيسة الذي عايشناه الأسبوع الماضي بعد الانتخابات الأمريكية تلاشى بفعل خبر لقاح فيروس كورونا".

 

وارتفع الدولار 0.4% إلى أعلى مستوى في نحو أسبوع، مما نال من إغراء الذهب إذ يزيد تكلفة المعدن على حملة العملات الأخرى.

 

تذبذب الأسعار

 

وكانت أسعار الذهب، قد ارتفعت في التعاملات الصباحية الأربعاء، ارتفاعا طفيفا في ظل تصاعد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، وضعف الدولار مع  ظهور تحديات لوجيستية في حفظ وتوزيع للقاح محتمل لكوفيد-19.

 

وتراجعت الفضة 0.3% إلى 24.14 دولار دولار للأوقية.

 

فيما انخفض البلاتين 2.4% ليسجل 861.70 دولار، وهبط البلاديوم 5.2% إلى 2325.58 دولار للأوقية.

 

تصاعد الإصابات

 

وقال صناع سياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي، أمس الثلاثاء، إن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا يهدد بإبطاء النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة مرة أخرى في الأشهر المقبلة.

 

وأضافوا، أن هناك ثمة حاجة لمزيد من المساعدات الحكومية المركزة.

 

وتراجع الذهب بنسبة 4.6% في التعاملات الفورية يوم الإثنين، وهي أكبر خسارة يومية منذ 11 أغسطس/آب الماضي.

 

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت شركة صناعة الأدوية فايزر أن لقاحها لكوفيد-19 فعال بنسبة تفوق 90% حسب نتائج تجارب أولية، ما دعم الإقبال على المخاطرة.

 

لكن هذه الانفراجة سلطت الضوء على تحديات لوجيستية لتوزيع مئات الملايين من الجرعات حين تصبح متاحة.